13 سيناتورا "هددوا السعودية" بتقويض العلاقات بمكالمة مع الأميرة ريما بنت بندر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشيفية للأميرة ريما بنت بندر سفيرة السعودية بأمريكا

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—عبّر 13 سيناتورا بمجلس الشيوخ الأمريكي عن احباطهم في مكالمة هاتفية أجروها مع سفيرة المملكة العربية السعودية بواشنطن، الأميرة ريما بنت بندر، حول "حرب أسعار النفط" التي أضرت بمنتجي النفط بأمريكا.

وكشف السيناتور دان سوليفان فحوى الحديث في تصريح لـCNN قائلا إن أعضاء مجلس الشيوخ وهم من ولايات منتجة للنفط، قالوا (في المكالمة): "سنقوم بشكل أساسي، ليس فقط بإعادة التقييم، بل باتخاذ إجراءات من شأنها البدء بتقويض العلاقة طويلة الأمد والتي دعمها الكثير منا".

وأجرى مجموعة من أعضاء الكونغرس، السبت، مكالمة هاتفية مع وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان على مدى ساعتين، وفقا لبيان نشره السيناتور سوليفان والسيناتور كيفين كارمر، عقب المكالمة، حيث قال الأخير: "في الوقت الذي نقدر فيه قيامهم (السعودية) بالخطوة الأولى تجاه حل المشكلة، قامت السعودية بشن حرب على منتجي النفط الأمريكيين على مدى شهر في الوقت الذي كانت فيه قواتنا تحميهم، هذه ليست الطريقة التي يتعامل بها الأصدقاء مع بعض".

وانخرطت روسيا والسعودية في حرب أسعار ملحمية أسفرت عن انهيار أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في 18 عامًا، وكنتيجة لذلك، تواجه عشرات من شركات النفط الأمريكية شبح الإفلاس. وقال ترامب إنه يتوقع تسريح عمال صناعة النفط في جميع أنحاء العالم.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال إنه تحدث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، لمدة ساعة ونصف، الخميس، لمناقشة إنتاج النفط، قبل اجتماع أوبك+ لبحث تداعيات أسعار النفط والتوصل لاتفاق لخفض انتاج النفط.

 

 

نشر