مصر تشدد إجراءات الإغلاق في "شم النسيم" لمواجهة فيروس كورونا.. والسيسي يحذر المخالفين

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قررت الحكومة المصرية تشديد إجراءات الإغلاق في البلاد في عيد "شم النسيم"، الموافق الاثنين المقبل 20 أبريل نيسان، في إطار جهودها لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الخميس، في مؤتمر صحفي، أنه سيتم إيقاف كافة وسائل النقل العام، وإغلاق كافة المتنزهات والحدائق العامة، الاثنين المقبل، للحد من التجمعات في ذلك اليوم الذي يحتفل فيه المصريون بعيد "شم النسيم".

وأوضح رئيس الوزراء المصري، أنه سيتم إغلاق كافة المحال التجارية والمولات والمزارات السياحية، على غرار سياسة الإغلاق المتبعة في مصر، يومي الجمعة والسبت من أكل أسبوع، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وعبر مصطفى مدبولي، عن قلق حكومته من تواجد المصريين بكثافة في الشوارع على الرغم من القرارات الصادرة منها بشأن بقاء المواطنين في المنازل وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة.

من جانبه، عبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن تقديره لما وصفه بـ"صمود الشعب المصري خلال الفترة الماضية، والتكاتف مع أجهزة الدولة" في تنفيذ إجراءات الحماية ومواجهة انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وقال الرئيس المصري، في صفحته الرسمية على فيس بوك، الخميس، قبل وقت قصير من المؤتمر الصحفي للحكومة المصرية، إن "الدولة ستواجه بكل حزم أي مخالفات أو تجاوزات تضر بمصلحة الوطن والمواطنين حتى نتجاوز هذه المحنة بسلام ونحافظ على ما حققناه من نجاح حتى الآن".

وتفرض السلطات المصرية، حظرًا جزئيًا للتجول في عموم البلاد، في إطار إجراءاتها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما تفرض الحكومة إغلاقًا كاملًا يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع للتقليل من فرص التجمعات.

وتبلغ أعداد المصابين بفيروس كورونا في مصر، 2505 أشخاصن فيما بلغت أعداد الوفيات نتيجة الغصابة بالفيروس 183 شخصًا، حتى مساء الخميس، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية. 

نشر