مبعوث الأمم المتحدة يحذر من تفشي كورونا في اليمن: يجب إنهاء الصراع

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
أحد العمال المدنيين يقوم بأعمال التعقيم بعد تسجيل إصابات بفيروس كورونا في اليمن

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث، إن جائحة فيروس كورونا المستجد، تهدد بإحداث "معاناة أكثر عمقا وانتشارا" في اليمن، داعيا الأطراف المتنازعة إلى إنهاء الصراع بينهما، بعد تفشي فيروس كورونا.

وأضاف غريفيث، في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، الخميس، أنه "لا يمكن أن تواجه اليمن جبهتين في نفس الوقت: حرب وجائحة".

وأوضح مبعوث الأمم المتحدة أن "المعركة الجديدة التي يواجهها اليمن في مواجهة الفيروس ستكون البلاد فيها مستهلكة بالكامل"، "لا يمكننا القيام بما لا يقل عن وقف هذه الحرب، وتوجيه كل انتباهنا إلى هذا التهديد الجديد".

وأشار غريفيث إلى أن وصول جائحة فيروس كورونا إلى اليمن، "يهدد بجلب معاناة أعمق وأكثر انتشاراً للشعب"، "لا يمكن أن يكون هناك وقت أكثر ملاءمة للطرفين للالتزام بإسكات الأسلحة وإنهاء الصراع من خلال حل سياسي سلمي".

وقالت الأمم المتحدة في بيان، إن غريفيث "في مفاوضات مستمرة" مع الاطراق المتصارعة في اليمن بشأن مقترحات لوقف اطلاق النار على الصعيد الوطني وحول إجراءات رئيسية مثل الافراج عن السجناء ودفع رواتب موظفي الخدمة المدنية وفتح الطرق أمام وصول المساعدات الانسانية.

وتقاتل القوات الحكومية اليمنية إلى جانب التحالف الدولي بقيادة السعودية ضد قوات الحوثيين للسيطرة على الدولة الفقيرة منذ أكثر من خمس سنوات، مما خلق أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يعيش 80 % من السكان على الإغاثات، وفقًا للأمم المتحدة.

وقال منسق الإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة مارك لوكوك، إن 5 سنوات من القتال دمرت البنية التحتية الصحية للبلاد واستنفدت أجهزة المناعة لدى الناس وزادت من نقاط الضعف الحادة، ونتيجة لذلك حذر علماء الأوبئة من أن فيروس كورونا يمكن أن ينتشر في اليمن بشكل أسرع وعلى نطاق أوسع وبنتائج مميتة أكثر من العديد من البلدان الأخرى.

ورحب  أعضاء مجلس الأمن الدولي، بإعلان المملكة العربية السعودية التي تقود تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقف إطلاق نار من جانب واحد في اليمن دعما لعملية السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة ودعوة الأمين العام أنطونيو غوتيرش، كما رحبوا باستجابة الحكومة اليمنية الإيجابية لنداء وقف إطلاق النار، ودعوا الحوثيين إلى تقديم التزامات مماثلة دون تأخير.

وسجلت اليمن التي تعاني حربًا أهلية منذ 5 سنوات، أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد في 10 أبريل نيسان الجاري.

 

نشر