أردوغان: التطورات في ليبيا وسوريا والعراق أظهرت قوة تركيا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في اتصال هاتفي مع وزير الدفاع خلوصي أكار، الجمعة، إن مستجدات الأوضاع في ليبيا وشمال العراق وإدلب في شمال سوريا، "أظهرت مدى قوة أداء تركيا"، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول.

وأضاف أردوغان، في خطابه للوحدات التركية العسكرية قرب الحدود مع سوريا، الجمعة، "إنني على ثقة بأن وحدتنا وتضامننا سيجعلان العالم ينظر بإعجاب الى تركيا ويعززان وضعنا داخل حلف شمال الأطلسي (ناتو)"، بحسب وصفه.

وتابع الرئيس التركي، بحسب الأناضول، أن "التضامن الذي أظهرناه مع الإخوة في ليبيا، والخدمات الاستشارية التي قدمناها، أظهرت مدى قوة أدائنا"، في إشارة إلى جهود بلاده والمشاركة في القتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا برئاسة فايز السراج، ضد قوات شرق ليبيا "الجيش الوطني الليبي" بزعامة خليفة حفتر.

كان رئيس حكومة الوفاق في ليبيا فايز السراج، عبر، الخميس، عن شكره لجهود تركيا في الاشتباكات الدائرة في ليبيا منذ أكثر من عام.

وأعلنت، القوات الموالية لحكومة السراج في ليبيا، الجمعة، السيطرة على مدينة ترهونة الاستراتيجية في ليبيا، والتي تعد آخر معاقل قوات حفتر في غرب ليبيا، وذلك بعد يوم واحد من إعلان السيطرة على كامل حدود العاصمة الليبية طرابلس.

وبدأت قوات خليفة حفتر في شرق ليبيا، في أبريل نيسان 2019، عملية عسكرية واسعة للسيطرة على العاصمة طرابلس التي تديرها حكومة السراج.

وأطلقت تركيا، العام الماضي 2019، عملية عسكرية في شمال سوريا، لفرض منطقة آمنة داخل الحدود السورية، وطرد القوات الكردية التي كانت تسيطر على المنطقة، بعدما نجحت تلك الميليشيات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة في طرد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ولا تزال فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا، تسيطر على مناطق عدة في محافظة إدلب شمال سوريا، على الرغم من الاشتباكات التي جرت مع قوات النظام السوري، قبل أشهر.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر