بعد ساعات من استقالته.. رئيس الحكومة في تونس يعفي وزراء حركة النهضة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ
رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أصدر رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ، مساء الأربعاء، قرارًا بإعفاء وزراء حكومته المنتمين إلى حركة النهضة، من مناصبهم، وذلك في بعد ساعات من تقديم استقالة حكومته للرئيس التونسي قيس سعيد.

وبحسب قرار الفخفاخ المنشور، مساء الأربعاء، في الصفحة الرسمية للحكومة التونسية على فيسبوك، فقد تقرر إعفاء وزير الدولة للنقل واللوجستيك، محمد الأنور معروف، ووزير الصحة، عبداللطيف المكي، ووزير الشؤون المحلية، لطفي زيتون، ووزير التجهيز، منصف السليطي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، سليم شورى، ووزير الشباب والرياضة، أحمد قعلول.

وقرر الفخفاخ، باعتباره رئيس حكومة تصريف الأعمال، تكليف الحبيب الكشو بمهام وزير الصحة، وفاضل كريم بمهام وزير النقل، وغازي الشواشي بمهام وزير التجهيز، وأسماء السحيري بمهام وزيرة الشباب والرياضة، وشكري بلحسن بمهام وزير الشؤون المحلية، ولبنى الجريبي بمهام وزيرة التعليم العالي.

وتشهد تونس أزمة سياسية كبيرة، في وقت تطالب فيه حركة النهضة التي تحظى بالأكثرية في البرلمان التونسي، بسحب الثقة من حكومة الفخفاخ، على خلفية اتهامات بالفساد.

وبحسب بيان حكومي، في وقت سابق، الأربعاء، قدم الفخفاخ استقالة حكومته للرئيس، "اعتبارا للمصلحة الوطنية ولتجنيب البلاد مزيدا من الصعوبات واحتراما للعهود والأمانات وتكريسا لضرورة أخلقة الحياة السياسية، وحتى نجنب البلاد صراع المؤسسات"، حسبما ورد في صفحة رئاسة الحكومة التونسية على فيسبوك.

وأضاف البيان "قدم اليوم السيد رئيس الحكومة إلى السيد رئيس الجمهورية استقالته، حتى يفسح له طريقا جديدة للخروج من الأزمة، كما عبر له أنه سيواصل تحمل مسؤولياته كاملة".

ويتعين على الرئيس التونسي، اختيار مرشح جديد للمنصب، بديلًا عن الفخفاخ الذي تولى المنصب منذ أقل من 5 أشهر، فيما يشهد البرلمان انقسامًا كبيرًا.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر