أردوغان يربط افتتاح "دير" بتحويل آيا صوفيا لمسجد ويتحدث عن "الأمة التركية"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أعجوبة معمارية استمرت لأكثر من 1500 سنة.. خذ جولة عبر تاريخ آيا صوفيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بافتتاح القسم الثاني من "دير سوميلا" للمسيحيين الأرثودوكس شمال البلاد، الثلاثاء، واستشهد بهذه الخطوة لإثبات أن تركيا "لا تستهدف رموز المعتقدات الأخرى"، وذلك وسط الانتقادات التي يتعرض لها بسبب تحويله متحف يا صوفيا إلى مسجد.

وقال أردوغان خلال مشاركته بالافتتاح عن بعد: "إذا كنا أمة تستهدف رموز المعتقدات الأخرى لما بقي دير سوميلا قائما بعد مرور 5 قرون تحت حكمنا"، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

وأضاف الرئيس التركي قائلا: "لفت انتباه من ينتقدون تركيا إلى دير سوميلا، الذي يعد نموذجا حيا لحفاظ تركيا على أي تراث حضاري"، وتابع: "مواطنونا الأرثوذكس سيؤدون طقوس مريم العذراء بدير سوميلا في طرابزون يوم 15 أغسطس، إثر ترميمه"، وفقا للأناضول.

وعن الخطوة التي أثارت الكثير من الجدل والغضب الواسع في أوروبا، قال أردوغان: "أعتقد أننا نستحق الثناء على إحيائنا آيا صوفيا ومحافظتنا علي"، وأشار إلى أنه لا يحق للدول الأوروبية انتقاد تركيا بشأن الحفاظ على الآثار التاريخية، وفقا للوكالة التركية.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه لا يجب أن يثير تحويل آيا صوفيا إلى مسجد غضب الآخرين وأضاف قائلا إن "الذين لا يستطيعون تقبل وجود الأمة التركية في منطقة الأناضول الممتد لألف عام، عبروا عن حقدهم مجددا بذريعة آيا صوفيا"، وفقا للأناضول.

نشر