ردًا على استكشافات تركيا.. فرنسا تعزز وجودها العسكري شرقي المتوسط

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول في شرق البحر المتوسط
حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول في شرق البحر المتوسط

باريس، فرنسا (CNN)-- أعلنت الرئاسة الفرنسية، أن باريس ستعزز وجودها العسكري في شرق البحر المتوسط ​​خلال الأيام المقبلة، وذلك لمواجهة أعمال التنقيب التي بدأتها تركيا في تلك المنطقة.

وبحسب بيان قصر الإليزيه، في أعقاب محادثات بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس لمناقشة الوضع في شرق البحر المتوسط، الأربعاء، فإن الرئيس الفرنسي قرر تعزيز الوجود العسكري في شرق المتوسط مؤقتًا بالتعاون مع شركاء أوروبيين من بينهم اليونان، "من أجل الحصول على تقدير أفضل للوضع في هذه المنطقة من البحر الأبيض المتوسط ​​وإظهار التصميم على ضمان احترام القانون الدولي".

وأعلنت تركيا يوم الاثنين، أنها أرسلت سفينة مسح لاستئناف التنقيب عن الهيدروكربونات في المياه المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط، فيما وصفت اليونان هذه الخطوة بأنها "غير قانونية" وتعهدت بالدفاع عن سيادتها.

وأعرب ماكرون في اتصاله مع ميتسوتاكيس عن قلقه من التوترات التي سببتها قرارات تركيا الأحادية بشأن التنقيب عن النفط في شرق المتوسط، والتي "يجب أن تتوقف من أجل السماح بحوار سلمي بين دول الجوار وحلفاء الناتو"، معبرًا عن تضامن بلاده  مع أي من دول الاتحاد الأوروبي قد تتعرض سيادتها للتحدي"، وفقًا للبيان الفرنسي.

وأضاف بيان قصر الإليزيه، أن الرئيس الفرنسي أكد أهمية تسوية الخلافات الحالية من خلال الحوار، مشددًا على أهمية الحاجة إلى مزيد من المشاورات بين اليونان وتركيا، كما رحب بمبادرة الوساطة التي تقوم بها ألمانيا.

محتوى مدفوع

نشر