سعد الحريري يقبل حكم المحكمة الدولية في اغتيال والده: زمن الجريمة السياسية دون عقاب انتهى

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، في أول تعليق، عن حكم المحكمة الدولية في اغتيال والده رفيق الحريري، الذي صدر الثلاثاء، عن قبوله لحكم المحكمة الذي أدان مذنبا واحدا فقط بعد 15 عاما من عملية الاغتيال.

وقال سعد الحريري، في مؤتمر صحفي عقب الحكم: "نقبل الحكم ونريد تنفيذ العدالة"، وأضاف: "لا تنازل عن حق الدم وهو مطلب اللبنانيين". وتابع بالقول إن الحكم رسالة للمخططين والمنفذين بأن "زمن استخدام الجريمة السياسية من دون عقاب انتهى". وأشار إلى أن المحكمة الدولية "لم تتمكن من الحصول على معلومات وأدلة كافية بسبب الوضع الذي تعيشه لبنان".

وفي حكمها، قالت المحكمة الدولية، التي تأسست في 2009 بعد قرار من مجلس الأمن الدولي بتشكيل لجنة تحقيق دولية في عام 2005، إن المتهم سليم عياش، عضو جماعة "حزب الله"، مذنب في اغتيال الحريري و21 شخصا آخرين في 14 فبراير/ شباط عام 2005.

وأضافت المحكمة أنه لم تتوفر أدلة كافية لإدانة المتهمين الآخرين حسن مرعي وحسين عنيسي وأسد صبرا، بالإضافة إلى مصطفى بدر الدين مسؤول العمليات العسكرية لحزب الله الذي قُتل في سوريا عام 2016.

وكانت المحكمة أعلنت قبيل صدور حكمها، في وقت سابق الثلاثاء، أنه لا توجد أدلة كافية على تورط قيادة جماعة "حزب الله" وسوريا في اغتيال الحريري "رغم وجود دوافع".

نشر