قتيلان وعدة إصابات باشتباكات لبنان الطائفية.. والجيش: لافتة عاشوراء أشعلت الخلاف

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
عناصر من الجيش اللبناني في مواجهة المتظاهرين خلال اشتباكات في وسط بيروت
عناصر من الجيش اللبناني في مواجهة المتظاهرين خلال اشتباكات في وسط بيروت

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الجيش اللبناني في بيان، إن شخصين قتلا وأصيب عدة أشخاص، خلال اشتباكات بين مجموعتين من المدنيين المسلحين في بلدة خلدة جنوب بيروت، الخميس.

وأعلن الجيش اللبناني، القبض على 4 أشخاص، بينهم سوريان، لدورهم في الاشتباكات التي بدأت بسبب مشاجرة على لافتة لإحياء ذكرى عاشوراء، أحد أقدس الأيام في التقويم الشيعي.

وبحسب بيان الجيش اللبناني، فقد "تصاعدت الحادثة بسرعة وفتح المتورطون النار باستخدام الأسلحة الآلية، وقذائف آر بي جي الصاروخية".

وتأتي هذه الاشتباكات قبل المشاورات البرلمانية المقررة الاثنين المقبل، لاختيار رئيس وزراء جديد، وتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، حيث أعلنت حكومة حسان دياب استقالتها في أعقاب انفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة قرابة 200 شخص وتسبب في إصابة حوالي 6 آلاف شخص.

ويشهد لبنان انهيارًا كبيرًا في الأوضاع الاقتصادية، تسبب في خروج مظاهرات غير مسبوقة في أكتوبر تشرين الأول الماضي 2019، فيما تشهد البلاد تزايدًا كبيرًا في إصابات فيروس كورونا، بينما يعاني القطاع الصحي في البلاد بسبب الأزمة الاقتصادية وتداعيات انفجار مرفأ بيروت.

نشر