جدل بين إمام الحرم السابق ومغرد حول "صالحين أو مصلحين" في "توفني مسلما وألحقني بالصالحين"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
عادل الكلباني
Credit: alkalbani/ youtube

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثارت تغريدة لإمام الحرم المكي السابق، عادل الكلباني، حول استخدام كلمة "مصلحين أو صالحين" في "توفني مسلما وألحقني بالصالحين" جدلا مع أحد المغردين الذين علقوا عليها بتويتر.

بدأ الأمر بتغريدة للكلباني قال فيها: "إن لم تكن من الصالحين فصاحبهم، فهم القوم لا يشقى بهم جليسهم!" ليرد عليه صاحب حساب "طلال بن عبد القادر (راقي شرعي) اخراج الجن من الجسد"، بتغريدة قال فيها: "المصلحين وليس الصالحين".

الكلباني عقّب على ذلك بالقول: "وش دليلك"؟ ليرد طلال عبدالقادر: "دليلي بارك الله فيك قوله تعالى (وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ)".. وتابع قائلا: "نعم صحيح ولكن هذا نهاية المطاف ليس هناك اصلاح بل حشر مع الصالحين ولكن الذي لا يشقى جليسهم هم المصلحون في الدنيا الذين ينصحون ويصلحون الناس إذا فسدو ولا يكتفي بصلاح نفسه.."

الكلباني من جهته رد قائلا: "هذا من الفهم الحركي للآية، تمسك بلفظ وغاب عنه السياق ونص الآية.."

وكان الكلباني قد أثار جدلا الأسبوع الماضي حول غناء أزواج أهل الجنة، بعد تغريدة، قال فيها "هناك، في الجنة لا عمل، لا شقاء، لا جوع لا عري، لا ظمأ، لا خوف، لا هم، ولا شمس ولا زمهرير.. يا الله، إنا نسألك الجنة"، ليرد عليه صاحب حساب أبو معاذ الأثري، بتغريدة قال فيها: "هناك لا غناء ولا معازف.. كما تفضلت يا عادل"، مضيفا: "إنَّ أزواجَ أهلِ الجنةِ ليغُنِّين أزواجَهنَّ بأحسنِ أصواتٍ ما سمعها أحدٌ قطُّ.. الحديث".

نشر