بيان من الإخوان في مصر على اعتقال محمود عزت "القائم بأعمال المرشد"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية لمحمود عزت نشرتها جماعة الإخوان عبر حزب الحرية والعدالة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أصدرت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، الجمعة، بيانا عقّبت فيه على إعلان وزارة الداخلية اعتقال القيادي في الجماعة، محمود عزت "القائم بأعمال المرشد" في عملية أمنية بالقاهرة.

وقالت الجماعة في بيانها الذي نشره حزب الحرية والعدالة المحظور والذي يعتبر الذراع السياسية للإخوان في مصر: "تُحمّل جماعة الإخوان سلطات الانقلاب في مصر كامل المسؤولية عن حياة وسلامة الدكتور محمود عزت، فهو مصاب ببعض الأمراض المزمنة وقد اشتد عليه المرض قبل أسبوع من اعتقاله إضافة إلي تقدمه في العمر ( 76عاما )، كما تحملها المسئولية الكاملة عن سلامة جميع المختطفين في سجونها".

وأكدت الجماعة في بيانها على أن "أعمالها تسير بانتظام وأنها ستظل ثابتة على مبادئها، ماضية على طريق دعوتها بالحكمة والموعظة الحسنة في خدمة وطنها ودينها، دون توقف أو تردد أو وجل، ولن تحيد أو تضل عن طريقها الواضح وخطها الثابت مهما كانت التضحيات والتبعات، كما ستظل على عهدها في مناهضة الظلم والظالمين، وتبني حقوق الشعب المصري العادلة".

وكانت الداخلية المصرية قد قالت في بيان، الجمعة: "ألقت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية القبض على القيادي الإخواني الهارب محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام للإخوان مختبئًا بإحدى الشقق السكنية بالتجمع الخامس".

ويذكر أن محمود عزت وصل لمنصب القائم بأعمال المرشد العام للإخوان العام 2013، عقب اعتقال السلطات المصرية للمرشد، محمد بديع، ولم تقدم الجماعة أي معلومات عن المكان الذي يوجد فيه أو الطريقة التي يدير فيها شؤون الجماعة.

نشر