"استبعاد القصاص" بقضية خاشقجي.. الأمير عبدالرحمن بن مساعد يذكر بمعنى الحق الخاص

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أصدر القضاء السعودي، مساء الاثنين، حكمه على المتهمين بمقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول، بالسجن لمدد يصل مجموعها إلى 124 عاما دون وجود احكام بالقصاص (الإعدام) الأمر الذي أثار جدلا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

الأمير عبدالرحمن بن مساعد ذكر في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، قائلا: "هذا ما قلناه قبل 3 شهور بأن العفو من قبل أولياء الدم جزاهم الله خيرًا يسقط الحق الخاص وهو القصاص ولا يسقط الحق العام واليوم صدر حكم المحكمة الجزائية بأحكام مشددة بالسجن لمدد بلغ مجموعها 124 سنة طال كل مدان من عقوبتها بحسب ما صدر منه.. وبهذا أقفل هذا الموضوع".

واستشهد الأمير السعودي بتغريدة سابقة له في مايو/ آيار الماضي، قال فيها: "يقولون: السعودية عفت عن قاتلي خاشقجي.. ج: من عفى هم أولياء الدم، وحدثت آلاف حالات للعفو من أولياء عفوا وتنازلوا عن حقهم في القصاص إما بقبول الدية أو لوجه الله كما فعل أبناء جمال رحمه الله وجزاهم خيرًا، وعفوهم يسقط الحق الخاص (القتل قصاصًا) ويبقى الحق العام وهو ما تقره الدولة من عقوبات".

وكانت قد أعلنت النيابة العامة السعودية صدور الاحكام النهائية بحق 8 من المتهمين بالقضية إذ حُكم على 5 منهم بالسجن لمدة 20 عاما في حين تراوحت عقوبة الثلاثة الآخرين بين 7 و10 سنوات، وتم إغلاق القضية.

نشر