بندر بن سلطان: القيادات الفلسطينية تعتبر إيران وتركيا أهم من السعودية ومصر والإمارات

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
بندر بن سلطان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رأى الأمير بندر بن سلطان، السفير السعودي الأسبق في واشنطن والرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية، أن القيادات الفلسطينية باتت تعتبر إيران وتركيا أهم من دول عربية بينها المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات، على حد تعبيره.

وواصل الأمير بندر، في الجزء الثالث من حواره مع قناة "العربية"، هجومه على القيادات الفلسطينية، وقال: "نحن في مرحلة مع كل الأحداث الجارية في العالم، بدل أن يكون اهتمامنا هو كيفية مواجهة التحديات الإسرائيلية لخدمة الجهة الفلسطينية، ونحن لدينا أيضا أمن وطني ومصالح، دخل على الخط ناس يدعون أنهم يخدمون القضية الفلسطينية وأن القضية الفلسطينية هي الأولى عندهم والقدس هي هدفهم الأول".

وأضاف الأمير بندر: "دول إقليمية مثل إيران وتركيا، صارت القيادات الفلسطينية يعتبرون طهران وأنقرة أهم من الرياض والكويت وأبوظبي ودبي والمنامة ومسقط والقاهرة".

وتابع بالقول: "يا ناس الله بالعين ما شوفنا لكن بالعقل عرفناه، لا الشعب المصري ولا شعوب الخليج ولا كثير من الشعوب العربية ترضى بما نراه، تركيا تحتل ليبيا وتريد أن تحرر القدس بأنها تسحب سفيرها من أبوظبي، وإيران تريد أن تحرر القدس عن طريق الحوثي في اليمن أم عن طريق حزب الله في لبنان وسوريا".

وأكد الأمير بندر أن "مصر أكبر دولة عربية وشعبها العظيم تعمل ليلا نهارا لتخليص الفلسطينيين من كل التحديات والتضييق على شعب غزة من قبل إسرائيل"، وقال إن غزة "بؤرة للإرهاب الذي يخرج منها للقتل وارتكاب جرائم في سيناء ومصر".

وشدد الأمير بندر أن "على المواطن والمواطنة السعودية والمواطنين في دول الخليج أن يعلموا ماذا فعل قادتهم خدمة للقضية الفلسطينية وبإخلاص"، وقال: "نكران الجميل أو عدم الوفاء الذي نراه الآن بالصوت والصورة من القيادات الفلسطينية لن يؤثر في تعلقنا بقضية الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "لكن مع هؤلاء الناس صعب أن تثق فيهم أو أن تعتقد أنه يمكنك أن تحقق شيئا لخدمة فلسطين بوجودهم"، وتابع بالقول: "لن نقبل من كذابين وغشاشين وناكري جميل أن يفرضوا أسلوبهم علينا".

نشر