التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين إلى قاعدة الملك سلمان بالرياض

الشرق الأوسط
نشر
4 دقائق قراءة
التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين إلى الرياض

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وصل 15 أسيرًا سعوديًا و4 آخرين من الجنسية السودانية إلى قاعدة الملك سلمان في العاصمة الرياض، الخميس، بحسب ما أوردت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية نقلا عن التحالف في اليمن.

وحسب قناة "الإخبارية"، قال التحالف في اليمن: "نتعامل مع ملف الأسرى والمحتجزين في إطار المبادئ والقيم الإنسانية".

كما ثمَن التحالف في اليمن جهود لجنة الصليب الأحمر والمبعوث الخاص الأممي الخاص مارتن غريفيث، لتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في بيان، إن أكثر من ألف سجين سيطلق سراحهم في إطار التبادل الذي تقوده اللجنة الدولية للصليب الأحمر بين الأطراف المتحاربة في اليمن.

وأضافت اللجنة أن عملية الإفراج تأتي نتيجة محادثات بين التحالف في اليمن بقيادة السعودية والمتمردين الحوثيين في مونترو بسويسرا الشهر الماضي، مع الصليب الأحمر، الذي من المقرر أن يعمل كوسيط محايد في نقل المحتجزين السابقين.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في حسابها عبر تويتر: "هذا الصباح، أقلعت 5 طائرات من مطارات أبها (في المملكة العربية السعودية) وصنعاء وسيئون (في اليمن)، في إطار عمليات نقل وإطلاق سراح معتقلين سابقين اتفقت عليهم أطراف النزاع في اليمن".

وذكرت قناة "المسيرة"، التي يديرها الحوثيون، إنه تمت الاستعدادات في مطار صنعاء لاستقبال الأسرى المفرج عنهم.

وأشارت "المسيرة" إلى أن طائرة واحدة كانت تقل 15 سعوديًا و4 سودانيين كانوا محتجزين لدى المتمردين الحوثيين.

وتبادل الأسرى يوم الخميس، منفصل عن عملية تبادل أخرى جرت يوم الأربعاء شملت مواطنين أمريكيين اثنين.

وفي وقت سابق الأربعاء، ذكرت CNN أن أسيرين أمريكيين لدى الحوثيين في اليمن قد تم إطلاق سراحهما، إلى جانب رفاة شخص ثالث كان معهم ومات في الأسر، وفقا لما ذكره مصدر رفيع انخرط بالمفاوضات.

وأكد المصدر لـCNN أنه جرى إطلاق سراح 271 حوثيًا كانوا أسرى في العاصمة العُمانية، مسقط، ضمن الصفقة نفسها وأُعيدوا إلى العاصمة اليمنية، صنعاء.، ولم يسم المصدر الأمريكيين اللذين أُفرج عنهما.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أول من نشر خبر إطلاق سراح الأسيرين الأمريكيين، وذكرت أن اسميهما: "ساندرا لولي، وهي عاملة أمريكية في المجال الإنساني، اعتقلها الحوثيون قبل 3 سنوات، وميخائيل غيدادا، وهو رجل أعمال أمريكي أسره الحوثيون قبل عام"، وأشارت إلى أن الحوثيين أفرجوا عن جثة الأسير الثالث بلال فطين.

وقال المتحدث باسم الجماعة، التي تسيطر على مساحات واسعة من اليمن، عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، إن مئات "المصابين والمعتقلين من الشعب اليمني" وصلوا إلى صنعاء على متن طائرة من عُمان.

وكتب المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام عبر تويتر: "كل الشكر والتقدير لسلطنة عُمان على جهودها الإنسانية مع الشعب اليمني"، على حد تعبيره.

من جانبه، قال مسؤول تابع للحوثيين واسمه نصر الدين عامر، لـCNN إنه "لا يؤكد أو ينفي أن الأسرى الأمريكيين كانوا ضمن الصفقة"، حسب قوله.

نشر