الإفراج عن أكثر من 1000 معتقل في أكبر عملية تبادل للأسرى بتاريخ صراع اليمن

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الإفراج عن أكثر من 1000 معتقل بأكبر عملية تبادل للأسرى في صراع اليمن
00:41
تواصل أكبر عملية لتبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إنه تم الإفراج عن أكثر من 1000 معتقل سابق في النزاع اليمني، بين يومي الخميس والجمعة، كجزء من أكبر عملية لتبادل الأسرى في تاريخ النزاع.

وشملت العملية التي استغرقت يومين 11 رحلة جوية تديرها اللجنة الدولية للصليب الأحمر داخل وخارج 5 مدن بين اليمن والمملكة العربية السعودية، مع إطلاق سراح 1056 محتجزاً ينتمون إلى التحالف العسكري بقيادة السعودية والمتمردين الحوثيين، وتوفير وسائل النقل لهم.

وتحدثت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مع المحتجزين على انفراد، وأجرت فحوصات طبية قبل إطلاق سراحهم للتأكد من رغبتهم في نقلهم إلى ديارهم وأنهم يتمتعون بصحة جيدة بما يكفي للقيام بذلك، بحسب بيان للجنة صدر يوم الجمعة.

وفي اليمن، اُستخدمت ثلاثة مطارات في عدن وصنعاء وسيئون، بينما استخدمت السعودية مطارين في أبها والعاصمة الرياض.

ومساء الخميس، أظهرت قناة المسيرة المدعومة من الحوثيين آلاف الأشخاص يصطفون في شوارع صنعاء للترحيب بالسجناء المفرج عنهم إلى الوطن. وُشوهد السجناء، وهم يُنقلون في حافلات ويلوحون للحشد، بحسب "المسيرة".

وفي إحاطة لمجلس الأمن الدولي يوم الخميس، دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث، إلى إطلاق سراح آلاف السجناء الآخرين المحتجزين خلال النزاع.

وقال غريفيث: "لذلك، من واجبنا والتزام الأطراف الاجتماع قريبًا جدًا لمناقشة المزيد من عمليات الإفراج، بما يتماشى مع الالتزام الذي تعهدوا به في ستوكهولم في ديسمبر كانون الأول 2018 بالإفراج عن جميع السجناء والمحتجزين المرتبطين بالنزاع".

 

نشر