زلزال تركيا.. السعودية تأسف لسقوط ضحايا في إزمير.. وفرنسا تعرض المساعدة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

(CNN)-- أعربت المملكة العربية السعودية عن أسفها لسقوط قتلى ومصابين في مدينة إزمير التركية، بعد زلزال ضرب بحر إيجه، الجمعة.

وقال بيان لوزارة الخارجية السعودية، إن المملكة "تعرب عن بالغ ألمها وأسفها لمقتل وإصابة العشرات في أزمير التركية نتيجة الزلزال الذي ضرب بحر إيجه غربي تركيا، داعيةً الله بأن يرحم القتلى ويمّن على المصابين بالشفاء العاجل".

وفي سياق متصل، عرضت فرنسا إرسال مساعدات إلى تركيا واليونان في أعقاب زلزال الجمعة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، على تويتر: "تقف فرنسا إلى جانب الشعبين التركي واليوناني في مواجهة هذه المحنة الرهيبة".

وأضاف دارمانين: "إذا رغبت حكومات هذه الدول في ذلك، يمكن إرسال المساعدة الفرنسية على الفور إلى مكان الحادث".

وتصاعدت التوترات بين فرنسا وتركيا في الأسابيع الأخيرة، مما دفع الرئيس التركي إلى الدعوة إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية واستدعاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سفير بلاده لدى تركيا.

وعلى ذات الوتيرة، عرض الاتحاد الأوروبي تقديم المساعدة إلى تركيا واليونان. وقالت رئيس المفوضية الأوروبية، أوروسولا فون دير لاين: "أفكارنا مع اليونان وتركيا، نحن نتابع الموقف ونحن على استعداد للمساعدة بكل الطرق الممكنة".

ومازالت جهود الإنقاذ جارية في مقاطعة إزمير التركية، بعدما ضربها زلزال كان مركزه في بحر إيجه وقبالة جزيرة ساموس اليونانية.

وفيما أبلغت اليونان عن إصابة 4 أشخاص وتضرر منازل قديمة، قالت السلطات التركية إن 6 قتلى و202 مصاب، هم عدد ضحايا الزلزال حتى الآن.

وقالت هيئة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، إن الفيضانات غمرت شوارع مدينتي تشيشمي وسفريهيسار الساحليتين التركي، بعد الزلزال، الذي أودى بحياة 4 أشخاص حتى الآن.

وأضافت إدارة الكوارث والطوارئ أن عمليات البحث استمرت في 12 مبنى متضررا ومنهارا في إزمير.

نشر