الأردن: زيادة عدد أسرّة مرضى كورونا.. وحالة مدير الخدمات الصحية "أسرار طبية"

الشرق الأوسط
نشر
4 دقائق قراءة
الأردن: زيادة أسرّة مرضى كورونا.. وحالة مدير الخدمات الصحية "أسرار طبية"
Credit: AHMAD GHARABLI/AFP via Getty Images

عمان، الأردن (CNN)-- أعلنت الحكومة الأردنية، الأحد، رفع قدرات المنظومة الصحية، وزيادة أسرة العناية الحثيثة للمستشفيات لمرضى فيروس كورونا، فيما قال وزير الصحة الأردني، نذير عبيدات، ردًا على سؤال لـCNN بالعربية، إن حالة مدير الخدمات الملكية الأردنية الصحية "أسرار لا يمكن الحديث فيها".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده عبيدات إلى جانب وزير الإعلام الأردني، علي العايد، في مقر رئاسة الوزراء، للإعلان عن آخر مستجدات الوباء في المملكة، قبل يومين من إجراء الانتخابات البرلمانية.

وحسب مصادر محلية، نُقل العميد عادل الوهادنة، مدير الخدمات الطبية الملكية الأردنية إلى إسرائيل، قبل أيام، لاستكمال العلاج من فيروس كورونا، بعد أن أعلنت عائلته رسميًا إصابته، لكن دون أن تعلن أي جهة رسمية أردنية عن نقله.

واكتفى وزير الصحة الأردني بالتعليق في نهاية المؤتمر، ردًا على سؤال CNN بالعربية: "نتمنى لزميلنا الدكتور عادل الوهادنة مدير الخدمات الصحة والعافية، أما فيما يتعلق بحالته الصحية فهي أسرار طبية لا نستطيع الحديث عنها ونتمنى له ولكل مواطن أردني الشفاء العاجل إن شاء الله".

في غضون ذلك، عرض عبيدات ثلاثة مسارات عملية لرفع قدرات المنظومة الصحية، منها إنشاء 3 مستشفيات ميدانية في العاصمة عمَان ومحافظة إربد شمالا ومحافظة معان جنوبًا، لتبدأ استقبال مرضى خلال 30 إلى 35 يومًا أو أكثر. وينتهي العمل بها في غضون شهرين، بموجب تعاقد مع شركات خاصة مُتخصصة لإنشائها، وبعدد أسرَة إجمالي يبلغ ألف سرير .

كما كشف عبيدات عن استئجار الحكومة مستشفى خاص، يجري تحويل مرضى كورونا إليه. وسعته 180 سريرًا عاديًا و 40 سرير عناية فائقة، إضافة إلى الاتفاق مع عدد من المستشفيات الخاصة لاستقبال المرضى، سعتها 1050 سريرًا، بينهم 180 سرير عناية حثيثة.

وبيَن عبيدات أن نسب إشغال غرف العناية الحثيثة لمرضى كورونا حتى اليوم، تترواح بين 50 إلى 55%. وأشار إلى أن تضاعف عدد الإصابات لم يُسجل خلال الأسبوع الواحد، بل يسجَل على مدار كل أسبوعين، وأن 6% من الحالات تستدعي الدخول للمستشفيات .

وفيما تجاوز إجمالي إصابات كورونا في الأردن 109321 ألف إصابة حتى مساء الأحد، وصل عدد الوفيات إلى 1233.ا

واعتبر وزير الصحة الأردني أن المنظومة الصحية لا تزال قادرة على استيعاب المرضى، معربًا عن أمله في تخفيض الإصابات خلال الأسابيع المقبلة.

من جهته، وصف وزير الإعلام الأردني زيادة أعداد وفيات وإصابات كورونا بـ"أمر مقلق"، وأن المنظومة الصحية مازالت قادرة على استيعاب المرضى المحتاجين إلى العلاج.

وبشأن تمديد الحظر الشامل من مساء الثلاثاء بدلا من الأربعاء وحتى صباح الأحد، وهو يوم اقتراع الانتخابات البرلمانية، قال العايد إن ذلك بهدف منع التجمعات المتوقعة التي قد تتبع إعلان نتائج عمليات الفرز للاقتراع، مؤكدا أن الحكومة "صادقة" ولم تعلن عن حظر شامل طويل، مُشددًا أن هذا المنع من أجل صحة المواطن.

 

نشر