لبنان: حسان دياب يهدد بـ"الاعتكاف" والتوقف عن تصريف الأعمال بسبب تعثر تشكيل حكومة الحريري

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
لبنان: حسان دياب يهدد بـ"الاعتكاف" والتوقف عن تصريف الأعمال بسبب تعثر تشكيل حكومة الحريري
Credit: AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هدد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، حسان دياب، بـ"الاعتكاف" والتوقف عن القيام بمهامه، بسبب استمرار تعثر تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال دياب، في خطاب تليفزيوني، السبت، إن "الوضع قد يطرح أمامي خيار الاعتكاف وقد ألجأ إليه رغم أنه يخالف قناعاتي".

ودعا دياب إلى التركيز على "الإسراع بتشكيل حكومة جديدة واستئناف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي على قاعدة الخطوة الإصلاحية".

وأضاف دياب: "فلنترك أوهام وطموحات السلطة جانبا، الآتي من الأيام لا يبشر بالخير، لبنان في خطر شديد واللبنانيون يدفعون ثمن الانتظار الثقيل".

وحذر دياب من أن "الظروف الاجتماعية تتفاقم، والظروف المالية تضغط بقوة، والظروف السياسية تزداد تعقيدا، لا يمكن لحكومة عادية مواجهتها، فكيف يمكن لحكومة تصريف أعمال أن تواجه تلك التحديات".

وتساءل: "هل المطلوب تحلل الدولة بعد أن أصبحت الحلقة الأضعف؟ الأزمة الحالية مرشحة للتفاقم ومشهد التسابق على الحليب يشكل حافزا للتعالي وتشكيل حكومة".

في 14 فبراير/شباط الماضي، كان رئيس الحكومة اللبنانية المُكلف، سعد الحريري، قد وجه انتقادات إلى الرئيس ميشال عون، بسبب موقفه من اقتراحاته لأعضاء حكومته المُزمعة، وإشارته إلى "من يؤخر" اعتماد تشكيلها.

وهو ما اعتبرته الرئاسة اللبنانية "مغالطات كثيرة وأقوالا غير صحيحة"، قائلة إن الحريري "يحاول من خلال تشكيل الحكومة فرض أعراف جديدة خارجة عن الأصول والدستور والميثاق".

وفي 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كلف عون الحريري بتشكيل الحكومة بعد حصوله على أغلبية الأصوات خلال الاستشارات النيابية.

واستقالت حكومة الحريري في أكتوبر/تشرين الأول 2019 عندما شهد لبنان احتجاجات شعبية ضد النخبة الحاكمة والفساد، فيما خلفه حسان دياب الذي دفع انفجار مرفأ بيروت (4 أغسطس/آب 2020)، إلى المطالبة برحيله من منصبه.

 

نشر