تركيا تدعو إلى "وقف فوري" للهجمات على السعودية "الشقيقة"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد.. لحظة اعتراض الدفاعات الجوية السعودية صاروخًا باليستيًا فوق الرياض

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- دعت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، إلى وقف فوري للهجمات التي تشنها جماعة الحوثيين اليمنيين على المملكة العربية السعودية، معربة عن تمنياتها بالسلامة للسعودية "الشقيقة" حكومة وشعبا.

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان صحفي نشرته على موقعها حول الهجوم الذي تم تنفيذه بالقرب من مدينة الدمام السعودية: "نشعر بقلق بالغ إزاء الهجمات الأخيرة التي استهدفت أراضي المملكة العربية السعودية".

وأشارت الخارجية التركية إلى "الهجوم بطائرة مسيرة محملة بالقنابل وصاروخ باليستي على ميناء رأس تنورة ومرافق أرامكو بمدينة الدمام في المملكة العربية السعودية بتاريخ 7 مارس/آذار الجاري".

وأضافت وزارة الخارجية التركية في بيانها: "ندعو إلى وقف فوري لهذه الهجمات". وتابعت بالقول: "وبهذه المناسبة، نعرب عن تمنياتنا بالسلامة للمملكة العربية السعودية الشقيقة حكومة وشعبا".

ولم تقع خسائر جراء تعرض "إحدى ساحات الخزانات البترولية، في ميناء رأس تنورة، في المنطقة الشرقية، الذي يُعد من أكبر موانئ شحن البترول في العالم، صباح اليوم (الأحد)، لهجومٍ بطائرةٍ مُسيرةٍ دون طيار، قادمة من جهة البحر"، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر مسؤول بوزارة الطاقة السعودية.

وأشار المسؤول إلى هجوم آخر على مرافق لشركة أرامكو السعودية، نتج عنها سقوط شظايا صاروخٍ باليستي بالقرب من الحي السكني التابع للشركة في مدينة الظهران "الذي يسكنه الآلاف من موظفي الشركة وعائلاتهم، من جنسياتٍ مختلفة".

وكان المتحدث باسم قوات جماعة الحوثيين في اليمن، يحيى سريع، أعلن استهداف "شركة أرامكو في ميناء رأس التنورة وأهدافا عسكرية أخرى بمنطقة الدمام"، ضمن من سماه "عملية توازن الردع السادسة... بـ14 عشرة طائرة مسيرة و8 صواريخ باليستية".

في المقابل، وصف العميد تركي المالكي، المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية، الهجمات بأنها "اعتداء إرهابي جبان استهدف إمدادات وأمن الطاقة العالمي"، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية.

 

نشر