"قلقون على الأمير حمزة أكثر من أخوه؟".. تفاعل على كلمة الملك عبدالله الثاني بتويتر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
في 4 دقائق.. كل ما قد تود أن تعرفه عن أحداث الأردن

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثارت كلمة العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، الأربعاء، التي تطرق فيها إلى الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد وخصوصا فيما يتعلق بمكان وجود الأمير حمزة بن الحسين تفاعلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

العاهل الأردني قال في كلمته إن الأمير حمزة بن الحسين "مع عائلته في قصره وتحت رعايته (رعاية الملك)، مؤكدا بالقول: "قررت التعامل مع موضوع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية، وأوكلت هذا المسار إلى عمي صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال. والتزم الأمير حمزة أمام الأسرة أن يسير على نهج الآباء والأجداد، وأن يكون مخلصا لرسالتهم، وأن يضع مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق أي اعتبارات أخرى".

ولفت العاهل الأردني إلى أن "تحدي الأيام الماضية لم يكن هو الأصعب أو الأخطر على استقرار وطننا، لكنه كان لي الأكثر إيلاما، ذلك أن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه، ولا شيء يقترب مما شعرت به من صدمة وألم وغضب، كأخ وكولي أمر العائلة الهاشمية، وكقائد لهذا الشعب العزيز".

وتفاعل النشطاء على كلمة العاهل الأردني، حيث كتبت ديما علم فراج تغريدة قالت فيها: "جلاله الملك عبدالله يقول في رسالته: ’وحمزة اليوم مع عائلته في قصره برعايتي‘ وسيدنا وضع الأمر كله في عهدة صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال ولايزال البعض يستخدم هاشتاغ أين الأمير حمزة بدكم تكونوا قلقين على الامير حمزة أكثر من أخوه وأهله؟ مش شايفين حالكم زودتوها؟"

وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله النشطاء:

نشر