المشهد في غزة وتل أبيب.. كل ما قد تحتاج لمعرفته عن "ّذروة التوتر" بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – وصل التوتر ذروته الثلاثاء في الصراع بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة من جهة وإسرائيل من الجهة الأخرى، بعد أن أطلقت كتائب القسام 130 صاروخا نحو تل أبيب نتيجة استهداف إسرائيل مبنى سكني في غزة، ما أدى لمقتل إسرائيلية وإصابة 7 آخرين.

وبلغ التوتر المستمر منذ أيام، ذروته بتهديد أطلقته كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، لإسرائيل بأنها سترد بضربة "قاسية" لتل أبيب في حال استهدف القصف الإسرائيلي المباني السكنية في قطاع غزة.

وبعد التهديد الفلسطيني بوقت قصير ضرب سلاح الجو الإسرائيلي مبنى "هنادي" في غزة، وهو برج سكني، ما دفع كتائب القسام للرد بإطلاق 130 صاروخا على تل أبيب.

وأسفر الهجوم الصاروخي الفلسطيني عن مقتل مواطنة إسرائيلية، وإصابة 7 آخرين كانوا يستقلون حافلة ضربها أحد الصواريخ الفلسطينية، ما أدى لاندلاع النيران فيها.

وذكر مراسل CNN في تل أبيب أنه سمع دوي 9 انفجارات تزامنا مع الهجوم الصاروخي عند الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي.

ووجه الجيش الإسرائيلي نداء لسكانغزة لإخلاء الأماكن القريبة من مناطق تخزين أسلحة حماس مشيرة إلى أنها ستستهدف هذه المناطق.

نشر