"المساواة بين الرجل والمرأة بتعدد الزوجات والميراث".. افتاء مصر ترد

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية تعبيرية لشخصين على ضفاف النيل
Credit: ohn Moore/Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— ردت دار الإفتاء المصرية، الخميس، على سؤال وردها حول المساواة بين الرجل والمرأة في الإسلام خصوصا فيما يتعلق بأمور فرّق بينهما فيه.

نص السؤال الذي ورد للإفتاء المصرية كان: "السؤال: ما حكم من يطالب بمساواة المرأة بالرجل حتى في الأشياء التي فرقت بينهما فيها الشريعة؛ مثل: الميراث، وتعدد الزوجات؟"، وفقا لما نشرته الإفتاء على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك.

أما نص الرد فكان: "ساوى الإسلام بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات، فقال تعالى: ﴿فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ﴾ [آل عمران: 195]".

وتابعت الإفتاء المصرية: "لكن هناك فارقًا بين المساواة والتساوي؛ فإن الشرع الإسلامي مع إقراره للمساواة لم يُقرَّ التساوي المطلق بين الذكر والأنثى في الصفات الخلقية والفطرة الربانية والوظائف التكليفية؛ فإن اختلاف الخصائص يقتضي اختلاف الوظائف والمراكز، حتى يتحقق التكامل الذي أراده الله تعالى بالتنوع في خلقه سبحانه؛ والدعوةُ إلى جعل المرأة كالرجل في الأمور التي فرقت بينهما فيها الشريعة طعنٌ في حكمة التشريع، وإنكارٌ لهوية الإسلام، وتَعَدٍّ على النظام الاجتماعي العام.. والله سبحانه وتعالى أعلم".

نشر