حسن نصرالله: لبنان ذاهب إلى "شد الأحزمة".. ووعدي بجلب بنزين "مجاني" من إيران مازال قائمًا

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، إن لبنان في طريقه إلى "شد الأحزمة"، في إشارة منه احتمالات رفع الدعم عن سلع أساسية، في وقت تشهد البلاد واحدة من أشد أزماتها الاقتصادية.

وأضاف نصرالله، في خطاب له الجمعة: "ذاهبون إلى شد الأحزمة في البلد، ولا أحد يعطي وعودًا غير صحيحة. بقرار أو بدون قرار، البلد ذاهب باتجاه رفع الدعم تلقائيًا".

وأشار نصرالله إلى أن وعده بالحصول على وقود "ببلاش" أو مجانًا من إيران مازال قائمًا، وينتظر "إذن حركة" من السلطات.

"كيف ووين ومين، كل ده احنا أنجزناه... كل المقدمات الإدارية واللوجستية بخصوص استيراد البنزين والمازوت من إيران إلى لبنان وتوزيعه قد أنجزناها وهذا الوعد ما زال قائمًا".

وقال نصرالله إن لبنان سيحصل على الوقود من إيران "ببلاش"، وإنه إذا كانت الدولة تخشى تعرضها لعقوبات جراء ذلك "تفضلوا شكّلوا وفدًا وأدعوكم لزيارة السعودية ودول الخليج واطلبوا منها فيول وسنكون أول المؤيدين والمساندين والمباركين وهذا لا يجلب العقوبات، فلماذا تقفون وتتفرّجون على إذلال الناس أمام المحطات؟ هل فقط تنتقدون وتصفّوا الحسابات؟"

ونفى نصرالله معاناة إيران من أزمة في البنزين، متسائلا: "السفن التي اتجهت الى فنزويلا ماذا كانت تحمل يا جهلة؟"

ومضى قائلا أن السفن الإيرانية المتجهة لفنزويلا كانت تحمل "بنزين وأدوات لصيانة مصافي النفط الفنزويلية"، بسبب الحصار الأمريكي، حسب قوله.

وانتقد نصرالله حجب السلطات الأمريكية عشرات المواقع الإلكترونية، بعضها مواقع صحفية، على صلة بإيران والحوثيين في اليمن وكتائب حزب الله بالعراق.

وذكر نصرالله أن لبنان في حاجة إلى "السلام الداخلي حتى نحل مشاكل البلد"، وأن "هناك من يريد تفجير البلد، فهؤلاء مفسدون في الأرض".

وقال الأمين العام لحزب الله: "المصرون على تحميلنا المسؤولية إما حاقدون أو غارقون في حساباتهم الشخصية أو ينفذون أجندات خارجية".

وانتقد نصرالله قطع الطرق في لبنان، ضمن الاحتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية الاقتصادية، مُعتبرًا أن ذلك "سيؤدي إلى طابور ذل جديد إضافة إلى طابور البنزين والدواء".

من ناحية أخرى أشار نصرالله إلى أن المحادثات السعودية الإيرانية لم تتطرق إلى الحديث عن لبنان، مُشيرًا إلى أنها ناقشت العلاقات الثنائية و"الملف اليمني لأن مشكلة بالنسبة له".

نشر