تقرير: الناقلة التي خشي أنها اختطفت قبالة الإمارات آمنة بعد"مغادرة من صعدوا على متنها"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
موقع السفينة شرق الفجيرة

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— باتت الناقلة التي خشي أنها اختطفت قبالة سواحل الإمارات، مساء الثلاثاء، آمنة، بعد مغادرة من صعدوا على متنها، وفقا لتقرير UKMTO البريطاني المتخصص بشؤون الملاحة البحرية التجارية.

وذكر التقرير أن الناقلة "آمنة" على بعد 58 عقدة بحرية شرق إمارة الفجيرة بالإمارات، ذاكرة أن الحادثة "انتهت" دون التطرق لذكر اسم السفينة المقصودة، في حين ذكرت "لويدز" للشحن أن السفينة تدعى "اسفالت برينسيس" وأنها ترفع علم بنما ومملوكة لشركة برايم تانكرز ومقرها دبي.

ولم تتمكن CNN من التأكد مما أوردته "لويدز للشحن".

ويذكر أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، نفى في تقرير نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أي علاقة للقوات المسلحة الإيرانية فيما يتعلق بالاشتباه بخطف الناقلة، واصفا الحادثة بالقول: "الاخبار المبثوثة حول وقوع أحداث أمنية متتالية للسفن في منطقة الخليج الفارسي وبحر عمان مشبوهة تماما"، محذرا في الوقت ذاته من "افتعال اي اجواء كاذبة لأغراض سياسية خاصة".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد قالت، الثلاثاء، من المبكر تحديد ما إذا كان خاطفو السفينة قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية مدعومين من إيران، مؤكدة أن واشنطن تتابع التقارير الواردة حول حادثة بحرية في مياه خليج عُمان.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من تحميل الخارجية الأمريكية إيران مسؤولية الهجوم على الناقلة التجارية "ميرسر ستريت" قبالة السواحل العُمانية.

نشر