المحكمة الجنائية الدولية: لم نناقش أية مواعيد مع حكومة السودان لمحاكمة عمر البشير

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال كبير المدعين العامين كريم خان بعد اجتماعات مع الحكومة السودانية في الخرطوم يوم الخميس، إن ادعاء المحكمة الجنائية الدولية "لم يناقش" مواعيد محاكمة الرئيس السوداني السابق عمر البشير.

وقال خان ردًا على سؤال بشأن موعد محاكمة البشير الذي يواجه تهمًا بارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور: "لم أناقش التواريخ".

وأضاف المدعي العام للجنائية الدولية: "لقد أجريت مناقشات مع مختلف أجزاء الحكومة... وهم يعرفون مسؤولياتهم".

وقالت الحكومة السودانية يوم الاثنين إنها ستسلم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية مع مسؤولين آخرين مطلوبين بشأن نزاع دارفور، وفقًا لبيان مجلس الوزراء لشبكة CNN.

وأشار خان إلى أنه "في نهاية المطاف، قرار التعاون وكيفية التعاون هو قرار يقرره السودان وليس أنا".

في عام 2009، أصدر المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لأول مرة مذكرة توقيف بحق البشير بتهمة الإبادة الجماعية وجرائم الحرب المتعلقة بدارفور. وأصدرت المحكمة مذكرة توقيف أخرى في عام 2010، ولكن في عام 2014 اضطرت إلى تعليق القضية بسبب عدم وجود دعم من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

بدأ الصراع في دارفور في نطاق العام 2003 عندما حملت عدة جماعات متمردة السلاح ضد الحكومة في الخرطوم. كانت لديهم شكاوى بشأن الأرض والتهميش التاريخي.

رداً على ذلك، استهدفت استراتيجية الحكومة لمكافحة التمرد جماعات المعارضة، لكن ورد أنها توسعت لاستهداف القبائل المرتبطة بالمتمردين. كما اتُهمت ميليشيا الجنجويد المدعومة من الحكومة باغتصاب النساء في دارفور، واتُهمت الحكومة باستخدام أسلحة كيماوية ضد المجتمع.

وأكد خان أن مثول البشير ومحاكمته أمام المحكمة الجنائية الدولية لن يزيل مسؤوليته عن الجرائم الأخرى المرتكبة.

نشر