حماس تعلق على هروب المعتقلين.. ونادي الأسير يعلن أسماءهم وإسرائيل تفتح تحقيقا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أثنت حركة حماس على عملية هروب ستة معتقلين من سجن إسرائيلي، الإثنين، معتبرة الأمر "انتزاعا للحرية"، في حين أعلن نادي الأسير أسماء السجناء الستة الذين فروا من سجن "غليبوع".

وقال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم: "انتزاع عدد من الأسرى حريتهم رغم كل التعقيدات الأمنية عمل بطولي شجاع"، وأضاف: "تمكن عدد من الأسرى من الهروب هو انتصار لإرادة وعزيمة أسرانا الأبطال".

وتابع المتحدث باسم حماس قائلا: "إنجاز الأسرى هو تحد حقيقي للمنظومة الأمنية للاحتلال الذي يتباهى بأنها الأفضل في العالم".

وأردف برهوم قائلا: "هذا الانتصار الكبير يثبت أن إرادة وعزيمة الفدائي والمقاوم والمجاهد لا يمكن أن تقهر أو تهزم"، وأشار إلى أن ما وصفه بـ"الانتصار الكبير يثبت أن العدو لم ولن ينتصر أبدا مهما امتلك من الإمكانات وأسباب القوة".

وقال المتحدث باسم حماس: "هذا الانتصار الكير يثبت أن الصراع من أجل الحرية مع المحتل وتواصل وممتد"، وأضاف: "هذا الانتصار يثبت أن الصراع من أجل الحرية ممتد إلى داخل السجون وخارجها لانتزاع هذا الحق"، حسب قوله.

وكشف نادي الأسير الفلسطيني عن أسماء الأسرى الذين نفذوا عملية الهروب، وهم محمود عبدالله عارضة البالغ من العمر 46 سنة وهو معتقل منذ عام 1996 مدى الحياة، ومحمد قاسم عارضه البالغ من العمر 39 عاما معتقل منذ عام 2002 ومحكوم مدى الحياة.

أما الأسير الثالث فهو يعقوب محمد قادري البالغ من العمر 49 عاما وهو معتقل منذ عام 2003 ومحكوم مدى الحياة، بالإضافة أيهم نياف كممجي البالغ من العمر 35 عاما ومحكوم المدى الحياة، ومناضل يعقوب انفيعات الذي يبلغ من العمر 26 عاما ومعتقل منذ عام 2019.

من جانبها، أصدرت الشرطة الإسرائيلية بيانا أعلنت فيه بدء التحقيقات بحادثة الهروب من جانب الشرطة والجيش بالتعاون مع جهاز الشاباكـ وأكدت أن الشرطة الإسرائيلية زرعت حواجز أمنية في محاولة لإلقاء القبض على المعتقلين الفارين.

نشر