وسط مشاعر مفعمة بالإيمان والخشوع.. مليونا حاج يتوافدون إلى جبل عرفات لأداء "ركن الحج الأعظم"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
وسط مشاعر مفعمة بالإيمان والخشوع.. مليونا حاج يتوافدون إلى جبل عرفات لأداء "ركن الحج الأعظم"
Credit: AAREF WATAD/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بدأ حوالي مليوني حاج، الثلاثاء، التوافد على صعيد جبل عرفات في مكة لأداء ركن الحج الأعظم، وسط مشاعر مفعمة بالإيمان والخشوع ملبين داعين الله أن يمن عليهم بالعفو والمغفرة والرحمة والعتق من النار، بعد الانتهاء من أداء مناسك يوم التروية، الاثنين، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

وبحسب الوكالة، فقد "واكبت قوافل الحجاج إلى مشعر عرفات، متابعة أمنية مباشرة يقوم بها أفراد مختلف القطاعات الأمنية، التي أحاطت طرق المركبات ودروب المشاة لتنظيمهم، حسب خطط تصعيد وتفويج الحجيج، وإرشادهم وتأمين السلامة اللازمة لهم".

وأضافت الوكالة أن "مختلف القطاعات الحكومية العاملة في خدمة الحجاج، وفرت في مختلف أنحاء المشعر الخدمات الطبية والإسعافية والتموينية، وما يحتاج إليه الحجاج ليؤدوا الركن الخامس من أركان الإسلام".

وأفادت (واس)، بأنها "رصدت في المشاعر المقدسة عملية انتقال جموع الحجاج من مشعر منى إلى جبل عرفات، حيث اتسمت الحركة المرورية بالانسيابية خلال تصعيد الحجاج".

ونشرة قناة (الإخبارية) السعودية لقطات لحجاج بيت الله الحرام على صعيد جبل عرفات، بعد تصعيدهم بـ"انسيابية"، وهم يلبون خلال أداء ركن الحج الأعظم.

وعلى صعيد عرفات، "يؤدي الحجاج صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا بأذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة، ومع غروب شمس، الثلاثاء، تبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة، حيث يؤدون فيها صلاتي المغرب والعشاء ويبيتون فيها حتى فجر الأربعاء، العاشر من شهر ذي الحجة، على أن يلي ذلك استكمال مناسك الحج بأداء صلاة عيد الأضحى، وذبح الأضاحي ورمي الجمرات"، بحسب (واس).