رواية الكرملين لما قاله محمد بن سلمان لبوتين عقب "تمرد" رئيس فاغنر تثير تفاعلا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ما عقّب به الكرملين على المكالمة الهاتفية بين ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين والذي تطرق للأحداث الأخيرة و"مسيرة" قائد قوات فاغنر، يفغيني بريغوجين داخل الأراضي الروسية.

وجاء في بيان الكرملين الذي نشرته وكالة أنباء "تاس" الروسية الحكومية أنه "بسبب الأحداث التي شهدتها روسيا في 24 يونيو، أعرب محمد بن سلمان آل سعود عن دعمه للإجراءات التي تتخذها القيادة الروسية لحماية النظام الدستوري وحياة وأمن المواطنين".

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، الثلاثاء: "أجرى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، اتصالاً هاتفياً، اليوم، بفخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية.. وعبر سمو ولي العهد خلال الاتصال، عن ارتياح المملكة لنجاح مساعي التهدئة القائمة في روسيا، وتمنيات المملكة لروسيا الاتحادية وشعبها الصديق بالأمن والاستقرار.. من جهته أعرب فخامته عن الشكر لسمو ولي العهد على المشاعر النبيلة تجاه روسيا وشعبها".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد القى خطابا للأمة، مساء الاثنين، قال فيه إن "التمرد المسلح كان سيُكبح على أي حال"، مٌضيفا أن "الخونة" خانوا أيضًا من تبعهم، مضيفا: "منظمو التمرد خانوا بلدهم وشعبهم، كما خانوا أولئك الذين انجروا إلى الجريمة، وكذبوا عليهم، ودفعوهم حتى الموت".