النفس المطمئنة و"ادخلي في حب علي وادخلي جنتي".. مقتدى الصدر يشعل تفاعلا بتصريح في عيد الغدير

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
النفس المطمئنة و"ادخلي في حب علي وادخلي جنتي".. مقتدى الصدر يشعل تفاعلا بتصريح في عيد الغدير
Credit: QASSEM AL-KAABI/AFP via Getty Images)

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار زعيم التيار الصدري الشيعي في العراق، مقتدى الصدر، تفاعلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ممن تداولوا مقطعا من الكلمة التي ألقاها بمناسبة عيد الغدير في العراق.

وأبرز نشطاء تصريح الصدر الذي قال فيه: " يا ايتها النفس المطمئنة للولاية وبالولاية ارجعي إلى وليك راضية مرضية وادخلي في (حب علي) وادخلي جنتي بل ورضوان من الله اكبر ذلك هو الفوز العظيم".

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية فإن الصدر أكد في كلمته التي أدلى بها، الثلاثاء، أن "الإمام علي (ع) للإنسانية جمعاء.. الحمد لله الذي جعلنا متمسكين بولاية علي (ع)، ووفقنا الله بأن يكون لنا عيداً في عراقنا الحبيب بيوم الغدير الذي جعل فيه الرسول عليّ خليفة من بعده".

وتابع الصدر وفقا للوكالة: "الإمام علي (ع) لكل المسلمين بسنتهم وشيعتهم، بل للإنسانية جمعاء، فنحن العراقيين يجمعنا الوطن، ويجمعنا الرسول وحبّ عليّ والاعتدال.. لا يسعني بنهاية المطاف إلا أن أشكر الشعب العراقي على إنجاح مشروع عطلة عيد الغدير، وأخص سنة العراق المنصفين الذين كانوا سنداً لنا في حب الوطن وجهاد المحتلين والاعتدال ونبذ الطائفية".

ويحتفل أبناء المذهب الشيعي بـ"عيد الغدير" في الـ18 من شهر ذي الحجة (بالتقويم الهجري) وحديث نقل عن النبي محمد يراه الشيعة دليلا على تسليم الخلافة لعلي بن أبي طالب من بعد النبي في حين يرى أبناء المذهب السني غير ذلك.