مصر بأول يوم بعد الانتخابات.. 8 قتلى و22 جريحاً و"ارتباك" بأداء البورصة

الشرق الأوسط
نشر
مصر بأول يوم بعد الانتخابات.. 8 قتلى و22 جريحاً و"ارتباك" بأداء البورصة

القاهرة، مصر (CNN)- لقي ثمانية مصريين على الأقل مصرعهم الخميس، اليوم الأول بعد الانتخابات الرئاسية التي أظهرت مؤشراتها الأولية تقدم كاسح لوزير الدفاع السابق، عبدالفتاح السيسي، على منافسه حمدين صباحي، في الوقت الذي سيطرت فيه حالة من "الارتباك" على أداء البورصة.

وأكدت مصادر رسمية في وزارة الداخلية مصرع أحد مجندي قوات الأمن المركزي، في حادث تصادم بين سيارة لنقل الجنود وشاحنة بمقطورة، عند مدينة "طنطا"، في محافظة الغربية، شمال القاهرة، وأسفر الحادث عن إصابة 22 مجنداً آخرين، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

كما ذكر موقع "بوابة الأهرام"، شبه الرسمي، أن سبعة أشخاص على الأقل، بينهم عدد من الأطفال والنساء، لقوا مصرعهم في حريق اندلع داخل مخزن للزيوت، أسفل أحد المباني السكنية بمنطقة "البساتين"، وسط القاهرة، صباح الخميس، أسفر أيضاً عن سقوط عدد آخر من الجرحى.

أما بالنسبة لأداء البورصة المصرية في اليوم الأول بعد انتهاء السباق الرئاسي، قد بدأت تداولات الخميس على ارتفاع كبير نسبياً، مدفوعة بالمؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات، التي امتدت لثلاثة أيام، وأظهرت نتائجها "غير الرسمية" تقدم السيسي بما يقرب من 96 في المائة.

وخلال الساعة الأولى من التداولات، سجلت مؤشرات البورصة ارتفاعات جماعية، فيما كسب رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة، حوالي 1.57 مليار جنيه (الدولار يعادل حوالي 7.15 جنيه)، ليتجاوز 490 مليار جنيه، وسط إحجام تداولات بلغت حوالي 210 ملايين جنيه.

إلا أن هذه المكاسب سرعان ما تبددت بعد إعلان وزارة المالية قرب إقرار ضريبة جديدة على الأرباح الرأسمالية بالبورصة، مما أدى إلى خسارة رأس المال السوقي بنحو 7.1 مليار جنيه، ليتراجع إلى 481.3 مليار جنيه، كما هوت أسهم 22 شركة بأكثر من 5 في المائة، ليتم تعليق التعامل عليها.

وبينما نقل موقع "أخبار مصر" عن أحد المحللين الماليين أن ارتفاع مؤشرات البورصة عند الافتتاح، جاء نتيجة "حالة التفاؤل" التي سادت السوق، على خلفية النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية، نقل الموقع نفسه عن خبير مالي آخر، أن إعلان المالية بشأن ضريبة الأرباح الرأسمالية بدد مكاسب السوق.

نشر