السعودية تعدم "برماوية" قتلت ابنة زوجها بعد تعذيبها وفض بكارتها بعصا مكنسة

الشرق الأوسط
نشر
السعودية تعدم "برماوية" قتلت ابنة زوجها بعد تعذيبها وفض بكارتها بعصا مكنسة
شرطي سعودي في الرياض

الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN) -- نفذت السلطات السعودية صباح الثلاثاء سابع حكم إعدام منذ بداية عام 2015، وطال هذه المرة سيدة من بورما (ميانمار) قتلت ابنة زوجها التي لم تكن تتجاوز من العمر سبع سنوات، وذلك بتعذيبها وفض بكارتها باستخدام عصا مكنسة."

وقالت وزارة الداخلية السعودية إنها "نفذت حكم القتل تعزيراً في جانبة بمكة المكرمة" بحق ليلي بنت عبدالمطلب باسم - برماوية الجنسية – "أقدمت على قتل ابنة زوجها الطفلة كلثوم بنت عبد الرحمن بن غلام قادر، البالغة من العمر سبع سنوات - برماوية الجنسية - وذلك بتعذيبها وضربها ضربًا شديدًا وإدخال عصا مكنسة بفرجها وشرجها وفض بكارتها دون رحمة أو شفقة مما أدى إلى وفاتها."

وأضافت الوزارة أن سلطات الأمن "تمكنت من القبض على الجانية المذكورة وأسفر التحقيق معها عن توجيه الاتهام إليها بارتكاب جريمتها وبإحالتها إلى المحكمة العامة صدر بحقها صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليها شرعًا، ونظرًا لشناعة الجرم والتعذيب الواقع على المجني عليها مما يتوجب على ذلك التعزير البليغ، فقد تم الحكم بقتل الجانية تعزيراً."

وبذلك يرتفع عدد الذين نفذت المملكة بحقهم أحكام بالإعدام منذ مطلع العام الجاري إلى سبعة، بينهم أربعة سعوديين، وسوري وباكستاني، علما أن المملكة تفرض عقوبة الإعدام على مجموعة من الجرائم بينها الاغتصاب والقتل والردة عن الإسلام وتهريب المخدرات والسرقة المسلحة.

ونفذت السعودية العام الماضي قرابة 87 عملية إعدام، بزيادة تسع حالات عن 2013، وقد سبق لعدة منظمات حقوقية دولية أن طالبت الرياض بوقف تنفيذ تلك الأحكام والاستعاضة عنها بأشكال أخرى من العقوبة.

نشر