خاشقجي يرد على قيادي شيعي مصري طالب بوقف "عواصف الخذلان": من يقل إنه معنا لا يكون لسانه علينا

الشرق الأوسط
نشر
خاشقجي يرد على قيادي شيعي مصري طالب بوقف "عواصف الخذلان": من يقل إنه معنا لا يكون لسانه علينا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—انتقد الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، الأربعاء، تصريحات القيادي الشيعي المصري، أحمد النفيس، ومطالباته بوقف ما وصفه بـ"عواصف الخذلان،" في تقرير نقلته صحيفة مصرية محلية.

وقال خاشقجي في سلسلة من التغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي: "القيادي الشيعي المصري النفيس يطالب بوقف عاصفة الحزم ويصفها بعاصفة الخزلان وذلك بصحيفة الوطن المصرية قبل قليل!!.. لم يعد يهمني اي وتر من اوتاركم غير ان يكف اعلامكم عن الاساءة لبلدي ، فمن يقل انه معنا لا يكون لسانه علينا."

أقرأ أيضا.. (إبراهيم عيسى "يهاجم" سعود الفيصل.. خاشقجي يدعو لتدخل.. معارض سعودي: لا تسامح وقت الحرب)

وقال النفيس في تغريدات نقلتها صحيفة الوطن: "إلى أين تسير عاصفة الخذلان المبين خاصة بعد إعلان جمال الخاشقجي، الكاتب الصحفي السعودي، أنهم ذاهبون إلى سوريا بعد تطهير اليمن من كل من لا يوالي آل سعود.. لماذا الحديث عن سوريا ولماذا يتحدث بلهجة لم تجرؤ إسرائيل على التحدث بها علنًا عند بدء عدوانها على لبنان عام 2006 رغم أن الإسرائيليين كانوا واثقين بالنصر أكثر بالتأكيد من ثقة قادة حملة عاصفة الخذلان بنجاح حملتهم التي تتعرض الآن لانتكاسات بالغة الخطورة ومن ضمنها انسحاب الباكستان الحليف النووي الموثوق؟"

وأضاف النفيس: "السعوديون يتصورون أن الوضع في اليمن يشبه الوضع في سوريا، وأن الاستنفار الوهابي نجح في دفع نسبة لا يستهان بها من الشعب السوري، وإن لم تكن هي الغالبية للوقوف ضد نظام الأسد ما أدى لسقوط مناطق واسعة من سوريا بيد العصابات الوهابية، وإطالة أمد المعركة يمكن أن يكون له نفس المفعول في اليمن، وهو رهان ثبت سخفه وبطلانه، وأثبتت غالبية الشعب اليمني أن تقسيمهم طائفيًا وإشعال الفتنة بينهم ومحاصرة المتمردين على الهيمنة السعودية باعتبارهم أقلية شيعية هو من المستحيلات."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر