مصر.. قتيلان "إخوانيان" في انفجار بالفيوم ومحاولة لاغتيال قاضي "مكتب الإرشاد" بتفجير سيارته

الشرق الأوسط
نشر
مصر.. قتيلان "إخوانيان" في انفجار بالفيوم ومحاولة لاغتيال قاضي "مكتب الإرشاد" بتفجير سيارته
صورة أرشيفية من أحداث العنف التي وقعت عن مكتب الإرشاد منتصف 2013

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أودى انفجار عبوة ناسفة بحياة شخصين على الأقل في مدينة الفيوم، جنوب غربي العاصمة المصرية القاهرة، في وقت أكدت فيه مصادر أمنية نجاة قاضي المحكمة التي تنظر قضية "أحداث مكتب الإرشاد"، من محاولة اغتيال استهدفته الأحد.

وذكرت مصادر أمنية أن اثنين من عناصر جماعة "الإخوان المسلمين"، التي تصنفها السلطات كـ"منظمة إرهابية"، لقيا مصرعهما نتيجة انفجار عبوة ناسفة كانت بحوزتهما، عندما اصطدمت الدراجة البخارية التي كانا يستقلانها بـ"مطب صناعي" على طريق الفيوم – بني سويف.

ولفت موقع "أخبار مصر"، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى أن المعاينة الأولية كشفت عن تطاير أشلاء متفرقة للقتيلين على حوائط المنازل القريبة من موقع الانفجار، كما أظهرت تحريات الأجهزة الأمنية أن القتيلين ينتميان للجماعة "الإرهابية"، ويقيمان بإحدى قرى مركز الفيوم.

وفي وقت لاحق الأحد، أكد مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة نجاة المستشار معتز خفاجي، الذي ينظر قضية "أحداث مكتب الإرشاد"، من محاولة اغتيال، إثر قيام مجهولين بزرع عبوة ناسفة شديدة الانفجار أسفل سيارته، التي كانت متوقفة أمام منزله بمنطقة "حلوان"، جنوبي العاصمة المصرية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المصدر قوله إن عدداً من "العناصر الإرهابية" وضعت العبوة المتفجرة أسفل سيارة المستشار خفاجي، ولكن العبوة انفجرت قبل قليل من قيام القاضي بركوب سيارته، وأشار المصدر إلى أن الانفجار أسفر عن تحطيم 3 سيارات، وجزء من واجهة المنزل.

وخضع 17 من قيادات جماعة الإخوان، في مقدمتهم المرشد العام للجماعة، محمد بديع، للمحاكمة في قضية "أحداث مكتب الإرشاد"، التي وقعت خلال الاحتجاجات المناهضة للرئيس الأسبق، محمد مرسي، أواخر يونيو/ حزيران 2013، وأسفرت عن سقوط 9 قتلى ونحو 91 جريحاً.

نشر