بعد "كارثة" الإسكندرية.. السيسي يأمر الحكومة بـ"التحسب" ومراجعة استراتيجية إدارة الأزمات

الشرق الأوسط
نشر
بعد "كارثة" الإسكندرية.. السيسي يأمر الحكومة بـ"التحسب" ومراجعة استراتيجية إدارة الأزمات

القاهرة، مصر (CNN)- ترأس الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الاجتماع العاجل لمجلس الوزراء، الذي عُقد بكامل تشكيل المجلس في مقر رئاسة الجمهورية الاثنين، لبحث تداعيات "كارثة" السيول التي تعرضت لها مدينة الإسكندرية، وأسفرت عن سقوط خمسة قتلى على الأقل.

وذكر المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، السفير علاء يوسف، أن الرئيس طلب في بداية الاجتماع التعرف على الخطوات التي قامت بها الحكومة للتعامل مع التداعيات التي شهدتها محافظة الإسكندرية، جراء موجة الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها المدينة الساحلية الأحد.

وعرض رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل، تقريراً عن نتائج زيارته للإسكندرية، أشار خلاله إلى جهود مختلف الوزارات والجهات المعنية، بالتعاون مع القوات المسلحة، لـ"معالجة أثار الأزمة"، والتي قال إنها "أثرت بشكل كبير على حياة المواطنين بالإسكندرية."

ولفت إسماعيل، بحسب ما أورد تلفزيون "النيل" الرسمي، إلى أن الإسكندرية تعرضت لأمطار غزيرة استمرت نحو تسع ساعات، وبمعدلات غير مسبوقة، حيث بلغت 3.2 مليون متر مكعب خلال ثلاث ساعات فقط، من التاسعة صباحاً وحتى 12 ظهراً.

وأمر الرئيس السيسي الحكومة بمتابعة صرف التعويضات لأسر المتوفين، كما شدد على أهمية معالجة الأسباب التي حالت دون استيعاب مياه الأمطار، مؤكداً أنه "يتعيَّن التحسب لمثل هذه الظروف، في كافة المحافظات الساحلية مع قرب حلول فصل الشتاء."

كما أكد على أن "استراتيجية عمل الحكومة مع مختلف الأزمات، يتعيَّن أن تشهد تغيراُ نوعياُ، بحيث يتم التحسب للأزمات والاستعداد لها قبل وقوعها، بما يضمن تعاملاً أفضل، وإدارة جيدة للأزمة، تحول دون وقوع الخسائر، ولاسيما في أرواح المواطنين."

 وشدد الرئيس المصري كذلك على أهمية القيام بأعمال المراجعة والصيانة الدورية للمرافق، ومن بينها الصرف الصحي وصرف الأمطار، ووضع خطط عاجلة لتحسين ذلك المرفق، بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي عن المتحدث الرئاسي.

نشر