ويس لـCNN: داعش يتبع سياسة الأرض المحروقة في الرمادي.. والسنّة أحيانا ينظرون للتنظيم كخيار أفضل من "المحررين"

الشرق الأوسط
نشر
بالصور.. فرق مكافحة الإرهاب العراقية والعمليات ضد داعش في الرمادي
10/10بالصور.. فرق مكافحة الإرهاب العراقية والعمليات ضد داعش في الرمادي

.

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال مايكل ويس الشريك بتأكليف كتاب "داعش: داخل جيش الإرهاب،" إن وجود ما بين 300 إلى 500 عنصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" في الرمادي يعني أنهم لم يتخلوا عن المدينة.

وتابع ويس في مقابلة مع CNN: "ينتهج عناصر داعش سياسة الأرض المحروقة في معركة الرمادي، وأن حقيقة وجود ما بين 300 إلى 500 عنصر بالتنظيم في المدينة يؤكد أنهم لم يقوموا بالانسحاب من المدينة، وما ننظر إليه الآن هو قيام التنظيم بإلحاق أكبر الأذى والضرر على كل من السكان المدنيين إلى جانب القوات العراقية."

وأضاف: "التنظيم لديه نوع خاص من المتفجرات منزلية الصنع حيث تحتوي على أربطة ممدة على الأرض وأي شخص يدوس عليها سيفعل سلسلة من التفجيرات قادرة على إطاحة منزل كامل على الرؤوس، حيث أنهم حولوا المدينة إلى ’تابوت جغرافي‘ بحسب ما وصفته رويترز على ما اعتقد."

ولفت ويس إلى أن "الطائفة السنية –صدقوا أو لا تصدقوا- يفضلون في بعض الأحيان داعش كخيار أفضل وأكثر أمانا من المحررين وغالبيتهم من الشيعة التابعين لبغداد."

نشر