الأمير الوليد بن طلال يلغي دراسة كل مشاريعه واستثماراته في إيران ويرفض لقاء سفيرها

الشرق الأوسط
نشر
الأمير الوليد بن طلال يلغي دراسة كل مشاريعه واستثماراته في إيران ويرفض لقاء سفيرها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، أنه ألغى دراسة جميع المشاريع والاستثمارات في إيران، في ظل الخلاف الدبلوماسي بين المملكة وإيران، الذي جاء بعد قيام الرياض بإعدام رجل الدين الشيعي البارز، نمر النمر.

وقال الأمير الوليد، في تغريدة عبر حسابه الشخصي على تويتر، إنه رفض طلب السفير الإيراني لإجراء مقابلة معه، كما أوقف جميع الرحلات التي تسيرها شركة طيران "ناس" الاقتصادية من وإلى إيران.

قد يهمك أيضاً.. الوليد بن طلال مخاطبا دونالد ترامب: أنت عار على كل أمريكا.. انسحب من الرئاسة فلن تفوز أبداً

يشار الى أن السعودية كانت قد قطعت العلاقات الدبلوماسية مع إيران، بعد اقتحام سفارتها في طهران، وما تعرضت له منشآت المملكة هناك.

كذلك.. القصة الكاملة لتفجر المواجهة بين السعودية وإيران

نشر