مجموعات حقوقية: عنصر في داعش يُعدم أمه علنا في سوريا بتهمة "الردة"

الشرق الأوسط
نشر
أبو بكر البغدادي.. السجين الذي أصبح "أميراً للمؤمنين"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أقدم عنصر بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" بإعدام والدته على خلفية اتهامها بـ"الردة" عن الإسلام، وذلك بحسب ما تناقلته مجموعات تعنى بقضايا حقوق الإنسان.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، إن عنصر داعش يبلغ من العمر 20 عاما وأن أمه تبلغ من العمر 40 عاما، مشيرا إلى أن تنفيذ الإعدام كان في مدينة الرقة التي تعتبر عاصمة ما يسمى بـ"دولة الخلافة."

ولفت المرصد إلى أن عنصر التنظيم قام بتسليم أمه إلى التنظيم لافتا إلى أنها كانت تحثه على ترك داعش والهروب من الرقة لأن "التحالف سيقوم بقتل كل عناصر التنظيم."

من جهتها لفت تقرير للمجموعة الحقوقية "الرقة تذبح بصمت" إن الوالدة تبلغ من العمر 35 عاما.

ويشار إلى أن شبكة CNN لا يمكنها التأكد بشكل مستقل من التقارير التي تناقلتها هذه المجموعات الحقوقية.

نشر