الجلسة الأولى للبرلمان المصري تثير سخرية الإعلاميين.. وباسم يوسف: ما يحدث مهزلة تدعو للبكاء

الشرق الأوسط
نشر
الجلسة الأولى للبرلمان المصري تثير سخرية الإعلاميين.. وباسم يوسف: ما يحدث مهزلة تدعو للبكاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تصدّر وسم "الجلسة الأولى" قائمة التغريدات الأكثر انتشاراً في مصر، مع انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب، الأحد، والتي شهدت أحداثاً عديدة أثارت تعليقات ساخرة من قبل الكثير من النشطاء والإعلاميين.

وقد كان بارزاً في هذه الجلسة الإجرائية الأولى للمجلس عدم الالتزام بالهدوء، ومخالفة بعض النواب لنص القسم، وهو ما حصل مع النائب مرتضى منصور الذي رفض في البداية إعادة حلف اليمين الدستورية، قبل أن يرضخ بعد ذلك.

وقد علق الإعلامي يوسف الحسيني أثناء تقديمه لبرنامج "السادة المحترمون" على الجلسة، قائلًا: " هو البرطمان لا كذب، هو السيرك لا ريب فيه.. وكل سنة وأنتم طيبين».

من جهته غرّد الإعلامي الساخر باسم يوسف عبر حسابه على تويتر، واصفاً ما يحصل بأنه "مهزلة و يدعو للبكاء وليس للضحك."

ووصف الإعلامي أحمد موسى البرلمان بأنه أشبه بـ”المدرسة”، قائلا: "تديك إحساس إنك قاعد في مدرسة، ولا تليق بثورة 30 يونيو"، وذلك خلال برنامج "على مسؤوليتى" المذاع على قناة صدى البلد.

وكانت النائبة دينا عبد العزيز، قد أصبحت حديث مواقع التواصل بعد الموقف المحرج الذي تعرضت له، بعدما قام رئيس الجلسة بالنداء عليها لأداء القسم الدستوري بينما كانت قد بدأت بالكلام.

وفي وقت لاحق، رفض مرتضى منصور، عضو مجلس النواب، هجوم بعض الإعلاميين على أداء مجلس النواب فى جلسته الأولى، قائلاً أثناء برنامج "اللعبة الحلوة" مع خالد الغندور: "أى عيل أو عيلة صايعة أياً كان هياخد بالجزمة، المجلس ده جاى من غير تزوير."

نشر