محكمة إسرائيلية ترفض الإفراج عن السجين القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من 60 يوماً

الشرق الأوسط
نشر
محكمة إسرائيلية ترفض الإفراج عن السجين القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من 60 يوماً

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أصدرت محكمة العدل العليا الإسرائيلية حكماً بإبقاء فلسطيني معتقلاً بالرغم من تزايد القلق حول صحته.

محمد القيق، تم اعتقاله إدارياً من دون توجيه تهمة له أو محاكمته، وذلك بحجة مشاركته في نشاطات عسكرية تابعة لحركة اسمها "الكتلة الإسلامية" وتواصله مع "ناشطين بقطاع غزة"، وقد اعتقل القيق في 21 نوفمبر/تشرين ثاني وبدأ إضرابه بعد أربعة أيام.

شاهد: بالفيديو.. قانون إطعام سجناء فلسطينيين قسراً يثير جدلاً بإسرائيل

وقد نقل القيق من مستشفى العفولة ليعود إلى السجن قبل شهر، وقد قدم التماس لمحكمة العدل الإسرائيلية للإفراج عن القيق بسبب تردي وضعه الصحي واعتقاله غير القانوني، وبعد مراجعة وثائق سرية أصدرت الحكم لصالح الدولة ضد القيق، وأمرت بعدم إطلاق سراحه.

وأشارت المحكمة بأن القيق كان واعياً لكنه في وضع ضعيف ولا يقبل الطعام بل يقتصر على شرب الماء فقط، وأشارت السلطات في الوثائق إلى أن الجهات الرسمية تراقب وضعه بشكل يومي وأنه تحت الرقابة الطبية.

أيضاً: "مي وملح" تطالب بإغلاق الملف السري وإسرائيل تربطه بوقف "الإرهاب الفلسطيني"

وقامت عضو اللجنة التنفيذية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، بنشر بيان، الثلاثاء، قالت فيه إن القيق "يقف حرفياً على حافة الموت،" مضيفة أن منظمة التحرير الفلسطينية "تدعم بشكل كلي القيق وغيره من المعتقلين الذين تبنوا بشجاعة الإضراب عن الطعام لكشف انعدام الإنسانية والقوانين في الاعتقال الإداري."

ووفقاً لمؤسسة الضمير لحقوق الإنسان فإن إسرائيل تحتجز 6800 معتقلاً سياسياً في سجونها، منهم ما بين 400 إلى 500 معتقل إداري.

نشر