الداخلية السعودية: الانتحاري الثاني بهجوم مسجد الإمام الرضا مصري الجنسية ويدعى طلحة عبده

الشرق الأوسط
نشر
8 مؤشرات مرتبطة بمنفذي العمليات الانتحارية قد تكشف هويتهم قبل الهجوم

الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN)—أعلنت السلطات السعودية، الاثنين، عن هوية الانتحاري الثاني في الهجوم على مسجد الإمام الرضا في منطقة الأحساء، الجمعة، يدعى طلحة هشام محمد عبده، ويحمل الجنسية المصرية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بيان الداخلية والذي جاء فيه: "صرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية بأنه إلحاقاً لما سبق الإعلان عنه حول اعتراض شخصين انتحاريين أثناء محاولتهما الدخول إلى مسجد الرضا بحي المحاسن بمحافظة الأحساء والذي أُعلن فيه الكشف عن هوية الانتحاري منفذ الجريمة الإرهابية المدعو، عبدالرحمن عبدالله سليمان التويجري وما أشير إليه عن القبض على الانتحاري الثاني وأنه يخض للعلاج من إصابته."

وتابع البيان: "وعليه فإن التحقيقات القائمة توصلت إلى هوية الانتحاري الثاني وتبين بأنه يدعى طلحة هشام محمد عبده، مصري الجنسية، قدم للمملكة بتاريخ 23/9/1434هـ برفقة ذويه بتأشيرة زيارة عائلية لوالده المقيم، هشام محمد عبده عبدالحليم، مصري الجنسية."

وأردف البيان: "لا تزال الجهات الأمنية تواصل تحقيقاتها وملاحقة وقبض كل من يشتبه تورطه في هذا الحادث الآثم الذي سعى من يقف وراءه لضرب اللحمة الوطنية لكن الله أفشل مسعاهم ووجدوا من أبناء هذا الوطن تماسكاً وتلاحماً بدد أمالهم. (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقبلون)."

نشر