اليونيسف ترحب بخطة وقف العنف بسوريا: تنفيذ الاتفاق فرصة لبداية العمل لإعادة اعمار البلد

الشرق الأوسط
نشر
انفوجرافيك.. مناطق الحصار التي تفرضها أطراف الصراع بسوريا

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— رحبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" بخطة وقف الأعمال العدائية والعنف في سوريا، الاثنين، لافتة إلى أن التزام الأطراف بها يعتبر فرصة لبدء العمل على إعادة إعمار البلاد.

جاء ذلك في بيان على لسان مدير اليونيسف التنفيذي انتوني ليك، حيث قال: " في حال تم تنفيذ اتفاقية وقف إطلاق النار، فإنها ستمثل فرصة من اجل بداية العمل نحو اعادة اعمار البلد الذي عانى الأمرين ولفترة طويلة للغاية وتُمكن من الوصول الى الأطفال وهم مستقبل سوريا."

وأضاف: "بالنسبة لأطفال سوريا، فان الاتفاقية التي ابرمت اليوم عن شروط وقف إطلاق النار هي خبر سار بعد خمس اعوام من النزاع الشديد القساوة."

وتابع قائلا: "ترحب اليونيسف بهذا التقدم من الناحية الدبلوماسية. والآن هو الوقت لملائمة هذا بخطوات فعلية، خطوات فعلية من اجل وقف العنف والدمار، خطوات فعلية على كافة أطراف النزاع اتخاذها من اجل السماح بالوصول غير المشروط وغير المحدود الى كل الأطفال والعائلات وتقديم المساعدات الانسانية الذين هم بامّس الحاجة اليها بما فيها الغذاء والمياه واللقاحات واللوازم الطبية. بالإضافة الى خطوات فعلية تسمح بعودة الأطفال الى المدرسة والطفولة الطبيعية."

نشر