بالفيديو: طفل حُكم عليه بالسجن المؤبد في مصر.. وخبير جنائي: الالتباس يُظهر وشوك اختلال نظام العدالة

خبير جنائي: الالتباس بقضية الطفل المصري يُظهر وشوك اختلال نظام العدالة

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 24 فبراير/شباط 2016; 11:44 (GMT +0400).
1:37

يحب حكاية القصص ولعب كرة القدم.. أحمد منصور شرارة البالغ من العمر ثلاثة أعوام ليس مجرماً. لكن محكمة في القاهرة حكمت عليه بالسجن المؤبد.

أحمد منصور شرارة، البالغ من العمر ثلاثة أعوام، يحب حكاية القصص ولعب كرة القدم، كما يظهر في قناة تلفزيونية محلية. لكنه ليس مجرماً، ورغم ذلك، حكمت عليه محكمة في القاهرة بالسجن المؤبد.

اقرأ أيضاً: ضجة في مصر بعد صدور حكم بالسجن مدى الحياة بحق طفل في الثالثة

والتهمة هي قتل ثلاثة أشخاص وتخريب ممتلكات خاصة وعامة أثناء مظاهرة مناهضة للحكومة عام 2014. أحمد كان يبلغ من العمر 16 شهراً آنذاك، وبالكاد كان قادراً على المشي.

ظهر والده منصور شرارة على برنامج تلفزيوني مصري، يناشد فيه الحكومة بألا تأخذ ابنه منه. واتصل متحدث باسم وزارة الداخلية بالبرنامج، وتعهد بعدم اعتقال أحمد أو والده. كما أصر على أن الأمر هو التباس في الهوية، وأن الشخص المطلوب هو في الخمسينيات من عمره. ولكن عندما أصدر الجيش بياناً عن القضية، يدّعي فيه أن أحمد منصور شرارة يبلغ من العمر 16 عاماً، زاد ذلك من الارتباك.

قد تبدو هذه القضية سخيفة، لكن مجموعات حقوق الإنسان تأخذها على محمل الجد، إذ تقول إنها مثال آخر على العيوب الجسيمة في نظام العدالة الجنائي في مصر.

اقرأ أيضاً: وسط احتجاجات بعد قتل شرطي لمواطن.. السيسي يدعو إلى سن قوانين لردع التجاوزات ويشيد بتضحيات الشرطة

كريم إنارة (باحث في العدالة الجنائية): "إنه توجه مقلق، وعلى الأرجح سيقود إلى انعدام الثقة في النظام القضائي بشكل واسع، والذي سيكون له آثار بعيدة المدى ومن الصعب عكس اتجاهها.

يقول إنارة إن السلطة القضائية بحاجة لإصلاحات عاجلة.

كريم إنارة: "سأذهب إلى حد القول إنه متفكك.. نظام العدالة على حافة الاختلال الكامل.

اقرأ أيضاً: ريم سعد تكتب عن "شيوع ثقافة الإفلات من العقاب" في مصر.. "هيطرمخوها يا باشا"

وهو النظام الذي أوشك على منع أحمد من النمو ليحكي قصصه ويلعب كرة القدم.