حزب الله: السعودية لن تغير قرارنا بحرب "التكفيريين" في سوريا.. والمملكة تشن على "المقاومة" حربا شبيه بحرب 2006

الشرق الأوسط
نشر
حزب الله: السعودية لن تغير قرارنا بحرب "التكفيريين" في سوريا.. والمملكة تشن على "المقاومة" حربا شبيه بحرب 2006

بيروت، لبنان (CNN)—قال نبيل قاووق، نائب رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله اللبناني، الاثنين، إن ما وصفه بالضغوطات السعودية على الحزب لن تثنيه عن مواصلة حرب "التكفيريين" على حد تعبيره في سوريا.

جاء ذلك بحسب ما نقله موقع تلفزيون المنار التابع لحزب الله على لسان قاووق، حيث قال: "الحملات الإعلامية والسياسية والنفسية التي ينظمها السعودي لن تستطيع أن تغير مثقال ذرة من قرار حزب الله بالتدخل في سوريا لمواجهة التكفيريين، أو في استمرار التنديد بالسياسات السعودية الظالمة في اليمن والبحرين والعراق وسوريا، وليقولوا ما يقولوا، وليفعلوا ما يفعلوا، فلو كان الكلام والإعلام العربي يغير المعادلات، لتحررت فلسطين منذ عام 1948."

وتابع قاووق قائلا: "هذه الهجمة الإعلامية المركزة على حزب الله قد أدت إلى نتائج عكسية، بدليل أنهم إن كانوا يراهنون على ابتعاد الناس عن المقاومة، ولكننا رأينا في اليومين الماضيين أن الناس في لبنان والعالمين العربي والإسلامي لم يزدادوا إلا تأييدا ووفاء ومحبة للمقاومة وسيدها."

نشر