خطأ ملاحي يتسبب بمعركة بين القوات الإسرائيلية وسكان مخيم فلسطيني

الشرق الأوسط
نشر
خطأ ملاحي يتسبب بمعركة بين القوات الإسرائيلية وسكان مخيم فلسطيني

القدس (CNN) -- قاد خطأ في ملاحة إحدى السيارات التابعة للجيش الإسرائيلي والتي كانت تقل جنديين، إلى معركة بين شرطة الحدود الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي من جانب وسكان مخيم فلسطيني من جانب آخر، بعد دخول السيارة الإسرائيلية إلى المخيم عن طريق الخطأ، وفقا للرواية الإسرائيلية، وقد بدأت التحقيقات لمعرفة المتسبب بالحادث، بحسب تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي في مؤتمر عن التكنولوجيا.

ودخلت سيارة "جيب" إسرائيلية إلى مخيم قلنديا الواقع بين القدس ورام الله في الضفة الغربية، وقوبلت بقذائف المولوتوف التي أطلقها سكان المخيم نحوها، مما تسبب في إشعالها، ولكن الجنديان كانا قد قفزا وهربا من السيارة، وفقا لبيان صادر عن مكتب المتحدث باسم قوات الدفاع الإسرائيلية.

واقتحمت مجموعة كبيرة من شرطة الحدود والجيش الإسرائيلي المخيم للعثور على الجنديين وإنقاذهما، وقد تم العثور على الجندي الأول بسهولة ولكن العثور على الجندي الثاني كان أكثر صعوبة، وفقا لما قاله وزير الدفاع الإسرائيلي، موشي يعالون.

إسرائيل: مقتل فلسطينيين بتبادل لإطلاق النار مع قوة أمنية قرب جنين

وقد أشعل هذا الاقتحام اشتباكا بين القوات الإسرائيلية وسكان المخيم، ما أسفر عن مقتل شاب فلسطيني يبلغ من العمر 22 عاما، ويدعى إياد عمر ساجدية، والذي أصيب بطلق ناري برأسه، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب خمسة فلسطينيين آخرين ومثلهم من القوات الإسرائيلية.

وقال يعالون إن التحقيقات ستجري لمعرفة المتسبب بفقدان السيارة الإسرائيلية لطريقها مما جعلها تدخل إلى المخيم، وأضاف أن الجنديين "كانا يستخدمان برنامج Waze" ، وهو برنامج ملاحة تابع لشركة تكنولوجيا إسرائيلية اشترتها شركة غوغل عام 2013، وأردف يعالون "أن البرنامج قد أرشدهما إلى الطريق الأقصر بين القدس ورام الله وهما لا يعرفان المنطقة بشكل جيد ، لذلك علينا أن نعرف من الذي أرسلهما في هذه المهمة"، حسب تعبيره.

يذكر أن برنامج Waze، لا يعمل في الأراضي التابعة للسلطة الفلسطينية، بل إنه يرشد السائق مباشرة إلى المناطق القريبة منها بشكل اوتوماتيكي، ولكن باستطاعة السائق وقف تشغيل هذا الخيار "تجنب الأماكن الخطرة"، ويظهر تحذير يأتي فيه "تجنب الأماكن الخطرة للقيادة، والمناطق.و B"، في إشارة إلى المناطق التي تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية بشكل جزئي أو كامل.

بالمقابل، قالت المتحدثة باسم الشركة، إن  Wazeلا تتحمل مسؤولية الحادثة، إذ إن السائق قد اطفئ خيار "تجنب الأماكن الخطرة"، كما أنه انحرف عن المسار المحدد، ما جعله يدخل إلى الأراضي المحظورة، وأضافت أن هناك إشارات حمراء تخبر السائق بالابتعاد عن المناطق المحظورة.

نشر