ولي عهد السعودية: الظروف تتطلب جاهزية قوات الأمن.. ونتائج عدم التعامل مع التحديات بحزم ستكون مؤلمة

الشرق الأوسط
نشر
ولي عهد السعودية: الظروف تتطلب جاهزية قوات الأمن.. ونتائج عدم التعامل مع التحديات بحزم ستكون مؤلمة
01:42
بالفيديو: تعرف على قدرات الجيش السعودي.. ثالث أكبر ميزانية بالعالم

الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN)— قال ولي عهد السعودي، الأمير محمد بن نايف، إن الظروف التي تمر بها الدول تتطلب المحافظة على جاهزية قوات الأمن وذلك في سبيل مواجهة ما قد يطرأ من أحداث تمس الأمن والتعامل معها.

وتابع الأمير محمد بن نايف، بحسب ما نقلته الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية في تويتر: "الوطن العربي أرضاً وشعباً يواجه تحديات كبيرة وخطيرة تستهدف كيانه وأمن مواطنيه واستقرار دوله.. بعض التحديات التي يواجهها الوطن العربي تستثمر الاختلافات المذهبية لإثارة الفرقة والتناحر، وبعضها بدوافع سياسية واقتصادية.. النتائج التي سيواجهها الجميع – لا قدر الله - في حال لم يتم التعامل مع التحديات بحزم وحسم ستكون مؤلمة."

وأضاف: "الأمن هو الركيزة الأساسية للأمان والاستقرار وبدون الأمن تختل الموازين وتنتهك الحقوق وتضيع الأوطان ومسؤولياتنا عظيمة وأننا مطالبون بكل ما أوتينا من قوة لبذل الجهود والإمكانيات لتحقيق أمن مواطنينا وضمان وحدة واستقرار أوطاننا.. الظروف التي يمر بها الوطن العربي بالغة التعقيد ، وتستوجب المزيد من المتابعة والتقييم وتطوير التعاون والتنسيق والتكامل الأمني."

وأردف الأمير قائلا: "الظروف التي تمر بها الدول العربية تتطلب المحافظة على جاهزية قوات الأمن لمواجهة ما قد يطرأ من أحداث تمس الأمن والتعامل معها.. مواجهة الجريمة في طورها الفكري وتأثيرها المسلكي هي مسؤولية مشتركة يساند فيه الوعي المجتمعي الجهد الأمني."

نشر