دي مستورا: إن لم نر استعدادا للتفاوض سنعيد القضية إلى موسكو وواشنطن ومجلس الأمن

الشرق الأوسط
نشر
لعبة كراسي موسيقية من الاتهامات الدولية حول سوريا.. وأصابع الاتهام في كل مكان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال ستيفان دي مستورا، مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، إنه وإذا لم يلاحظ وجود استعداد للتفاوض بين أطراف الأزمة السورية فإن النتيجة ستكون بإرجاع القضية إلى موسكو وواشنطن إلى جانب مجلس الأمن.

وتابع دي مستورا في مؤتمر صحفي، الثلاثاء: "ناقشنا عددا من القضايا مع وفد النظام السوري حتى نكون على فهم مشترك لمسائل المفاوضات.. ومن السابق لأوانه التعليق على عدد من المسائل."

ولفت المبعوث الأممي إلى أن "المحادثات السورية- السورية هي الجوهر وسنحققه باتفاق مع المجتمع الدولي.. وإن لم نر استعدادا للتفاوض سنعيد القضية إلى موسكو وواشنطن ومجلس الأمن.. الانتقال السياسي هو أصل كل القضايا في الأزمة السورية."

نشر