حزب الله: السعودية مسؤولة عما يجري بحلب.. وسلاح الرياض تحول عن الجيش اللبناني إلى جبهة النصرة

الشرق الأوسط
نشر
انفوجرافيك: المخدرات الكولومبية لتمويل الحرب السورية.. كيف عملت شبكة حزب الله بتهريب الكوكايين؟

بيروت، لبنان (CNN)— زعم نبيل قاووق، نائب رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله اللبناني، أن المملكة العربية السعودية مسؤولة عما يجري في مدينة حلب السورية، متهما الرياض بدعم جبهة النصرة التي تعتبر فرع تنظيم القاعدة في سوريا بالسلاح.

اقرأ: (بعد "عملية كاساندرا" وفضح شبكة مخدرات تابعة لحزب الله.. حساب "منشق" يعتبره صنيعة تحالف سري.. ومغردون: حزب كل شيء إلا الله)

ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية على لسان قاووق زعمه بأن "النظام السعودي هو المسؤول الاول عن المجازر الدموية المستمرة في حلب، فهو من جهز بالمال والسلاح، وجمع فروع القاعدة والتكفريين فيها، لمهاجمة الريف الجنوبي والريف الشمالي والمدينة".

أيضا: (خلفان لنصرالله: هل تتطلب ولاية الفقيه دفن القنابل لهز استقرار الخليج؟.. حزب الله كان يخزن الشر للكويت ففضح الله أمره)

وأضاف المسؤول بحزب الله: "التكفيريون يستقوون بالسلاح والمال والقرار السعودي. والسعوديون لا يريدون الحل في سوريا، بل تأجيج الفتنة، ولم يعد سرا أن جبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا تقاتل اليوم بالسلاح السعودي، وهذا السلاح الذي لم يجد طريقا الى الجيش اللبناني، لكنه وجد طريقه الى التكفيريين في سوريا."

(خامنئي: "حزب الله" شمس ساطعة.. و"ليذهب إلى الجحيم" من يستخدم أموال البترودولار لإدانته)

وذهب قاووق إلى القول بأن ما "يؤجج النار المشتعلة من اليمن الى العراق الى سوريا، انما هو النظام السعودي، فيما اسرائيل مرتاحة ولا تخشى من الاحلاف السعودية لا العسكرية ولا السياسية، انما تخشى حزب الله، فهي لا تخشى من وجود النصرة وداعش على حدود الجولان، لكنها تخشى من وجود عنصر واحد للحزب على الجبهة. والنظام السعودي لا يشعر بالقلق من السلاح الاسرائيلي والاحتلال الاسرائيلي والعدوانية الاسرائيلية، انما يخشى من هزيمة التكفيريين في سوريا."

نشر