الجيش العراقي يُخطر أهالي الفلوجة بمغادرة المدينة استعدادا لحملة "تحريرها من داعش"

الشرق الأوسط
نشر
الجيش العراقي يُخطر أهالي الفلوجة بمغادرة المدينة استعدادا لحملة "تحريرها من داعش"

بغداد، العراق (CNN) -- أخطر الجيش العراقي أهالي مدينة الفلوجة بمغادرة المدينة استعدادا لبدء "خطط تحرير المدينة قريبا"، حسبما أعلن المتحدث باسم العمليات المشتركة العراقية، يحيى رسول.

إذ أعلن رسول في تصريحات عبر قناة "العراقية" التلفزيونية "الانتهاء من جميع الاستعدادات والخطط لتحرير مدينة الفلوجة والقضاء على مسلحي تنظيم داعش في المدينة،" مضيفا: "في الأيام القليلة المقبلة ستتطلق عمليات لتحرير الفلوجة، وأدعو المواطنين داخل الفلوجة إلى ترك مناطقهم والتوجه نحو الممرات الآمنة التي تم إعدادها وأعلنت عنها قيادات العمليات المشتركة."

قد يهمك.. محلل الشؤون العسكرية بـCNN: داعش يلجأ لتكتيكات سابقة مؤثرة سيكولوجيا في العراق

وتابع رسول: "سيتم إجلاء المواطنين من قبل الجيش العراقي وسينقلون إلى مواقع آمنة وسيحصلون على العناية الطبية،" وقال: "طلبت من سكان الفلوجة أيضا التعاون مع قوات الأمن، وهذه العملية ستطلق قريبا لتحرير الفلوجة وتطهيرها من مسلحي داعش.. إذ جمعنا كل المعلومات الاستخبارية المحددة اللازمة حول الإرهابيين داخل المدينة ونواياهم والمواقع التي تقع تحد نفوذ العمليات المشتركة."

اقرأ.. بعد سلسلة تفجيرات "داعش".. العبادي: التنظيم يحاول تعويض خسائره.. والداخلية تؤكد: انحسر وجوده في 14% من أراضي العراق

كما أصدرت قيادة العملية المشتركة العراقية بيانا، جاء فيه: "نحث المواطنين الذين لا يزالون في الفلوجة على الاستعداد لمغادرة المدينة عبر طرق مضمونة سيتم الإعلان عنها لاحقا، وعلى المواطنين الابتعاد عن مقر داعش وتجمعاته لأنها ستكون مستهدفة من قبل الطائرات الحربية."

وأضاف البيان: "الأسر التي لا تستطيع مغادرة الفلوجة يجب أن ترفع الراية البيضاء فوق أماكن إقامتها، وسيتم تنفيذ عمليات تحرير الفلوجة من قبل القوات العراقية، وبمشاركة من وحدات عسكرية ومكافحة الإرهاب والشرطة الفدرالية والمقاتلين القبليين والطائرات المقاتلة (السنية) وطائرات الهليكوبتر. هذه القوى لا تملك إلا خيار واحد، النصر وتحرير المدينة من داعش."

رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يعقد اجتماعا مع اعضاء مجلس نواب محافظة الانبار اضافة الى محافظ واعضاء مجلس...

Posted by Haider Al-Abadi on Saturday, May 21, 2016
نشر