هل تحطم الطائرة المصرية إرهاب؟ ويس لـCNN: داعش تبنى إسقاط "ميتروجيت" بعد 4 ساعات.. وإن كان الفاعل فهذا ما يعنيه ذلك

الشرق الأوسط
نشر
هل تحطم الطائرة المصرية إرهاب؟ ويس لـCNN: داعش تبنى إسقاط "ميتروجيت" بعد 4 ساعات.. وإن كان الفاعل فهذا ما يعنيه ذلك

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال مايكل ويس، محلل شؤون مكافحة الإرهاب ومؤلف كتاب "داعش: داخل جيش الإرهاب" إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام تبنى إسقاط الطائرة ميتروجيت بسيناء بعد مضي أربع ساعات على الحادثة فقط، وذلك في تعليق على سبب عدم تبني أي طرف لإسقاط الرحلة MS804 للآن، وذلك باعتبار أن الإرهاب هو الفرضية المحتملة وراء تحطمها.

اقرأ: (بالرسم المتحرك.. مراحل سقوط الطائرة المصرية MS804)

وأوضح ويس في مقابلة على CNN: "من المعروف أنه وفي السابق استغرق تنظيم القاعدة على سبيل المثال أسابيع وأشهر للخروج وتبني عملية إرهابية، ولكن بالنسبة لداعش فإن ذلك تطلب أربع ساعات بعد إسقاط طائرة ميتروجيت الروسية في سيناء."

أيضا: (سامح شكري يكشف لـCNN أرجحية بعض السيناريوهات ومدى التنسيق بين مصر وفرنسا حول حادث الطائرة المصرية)

وأضاف: "هذا لا يعني أن ما حصل بالفعل عملية إرهابية، قرأت مؤخرا مقالا على صحيفة دايلي تيلغراف البريطانية حيث يعتبر خبراء أوروبيون أن ما أسقط الطائرة هو بالفعل قنبلة بالاستناد على سلسلة التنبيهات بوقوع خلل في وقت حساس من رحلة الطائرة، وما أعنيه هو أن ما جرى أصاب عصب الطائرة الأمر الذي أدى إلى إغلاق كامل الأنظمة الحاسوبية."

(حادث الطائرة "MS804": وصول فريق تحقيق فرنسي وخبير من "أيرباص" إلى القاهرة.. والمقدم يرأس اللجنة المصرية)

وتابع ويس قائلا: "إذا كان ما سبق هو ما حدث بالفعل، فعلي التأكيد على أن القدرة على وضع قنبلة في تلك الأجزاء الحساسة في الطائرة يعني أن هناك شخص لديه تصريح الوصول إلى الأجزاء الداخلية في الطائرة ويعمل لدى منظمة إرهابية، وهذا يعني أيضا إما أن يكون في مطار تشارل دي غول بفرنسا أو في أحد المطارات السابقة التي حطت بها الطائرة خلال الـ24 ساعة التي سبقت الحادثة، ولكن لا نعلم بالضبط السبب وسيكون هذا الحديث من السابق لأوانه."

(CNN تجيب على أكثر 5 أسئلة انتشارا حول الطائرة المصرية "MS804")

وأردف المحلل قائلا: "ما أريد قوله هو التالي: أنا لا أحب أن استخدم الكلمة تطور عندما يتعلق الأمر بمنظمة إرهابية، ولكن فيما يتعلق بداعش سأستخدم كلمة تغيير، وأحد الطرق التي تغير فيها هو أنه أصبح أكثر أوروبية."

نشر