لماذا لا تستخدم تكنولوجيا تسمح بالتحليق فوق منطقة حطام الطائرة المصرية وتحديد موقعها؟ خبير بحار يجيب CNN

الشرق الأوسط
نشر
لماذا لا تستخدم تكنولوجيا تسمح بالتحليق فوق منطقة حطام الطائرة المصرية وتحديد موقعها؟ خبير بحار يجيب CNN
00:40
بالرسم المتحرك.. مراحل سقوط الطائرة المصرية MS804

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال ديفيد غالو، الخبير بعلوم المحيطات، إن التكنولوجيا والأدوات التي نستخدمها فوق سح الأرض في عمليات البحث وتحديد المناطق لا تنطبق على عمليات البحث أسفل البحار.

اقرأ: (تحليل: ما هي فرص النجاة للمسافرين على الطائرة المصرية MS804 بمياه المتوسط؟)

وأوضح غالو في مقابلة مع الزميلة هالة غوراني لـCNN: "الأمر الأبرز هو عمق المياه، حيث أن عمقا يصل إلى أربعة آلاف متر يعتبر كبيرا حتى أن الضوء لا يستطيع التغلغل كفاية على مثل هذه الأعماق ولا يوجد أنظمة تحديد المواقع GPS تحت البحر وعليه فإن الأمور التي تعودنا على استخدامها على سطح الأرض لا تنطبق على الوسائل التي تستخدم أسفل البحار."

أيضا: (مسؤولون أمريكيون لـCNN: الطائرة المصرية توقفت في ارتيريا وتونس ثم بباريس.. والاعتقاد الأولي هو أن قنبلة اسقطتها)

وتابع قائلا: "إحدى الصعوبات هي بعمليات البحث الجارية على سطح الماء وخصوصا مع التغيرات الجوية ومحاولة التعرف على كل جسم طاف على المياه في محاولة لتحديد المنطقة التي يحتمل أن تكون تحتها الطائرة المصرية والصناديق السوداء."

(وزارة الدفاع المصرية تنشر فيديو لجهود البحث عن الطائرة المفقودة MS804)

وأضاف: "الأمر الآخر هو أن المياه في تلك المنطقة عميقة تصل إلى ثلاثة أو أربعة آلاف متر، وهذا يتطلب بعثة بحث شاملة وكاملة وما في ذلك من أجهزة روبوتات وكاميرات مخصصة لمثل هذا النوع من الأبحاث إلى جانب أجهزة السونار وفريق متخصص ف عمليات البحث وطبيعتها هذه."

نشر